أخبار مصر

وزارة الري تعلن حالة الاستنفار وخطتها للتعامل مع السيول وفيضان النيل

اعلنت وزارة الري والموارد المائية المصرية استمرار حالة الاستنفار والاستعدادات الخاصة بالتعامل مع الفيضانات والسيول الناتجة عن ارتفاع مناسيب نهر النيل في محافظات مصر، وكذلك التعامل مع حالات الجرف الناتجة عن الفيضان.

وقالت الدكتور إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط ورئيس مركز التنبؤ بوزارة الري:

إن المركز يعمل علي حساب معدلات الأمطار التي تتساقط علي دول أعالي نهر النيل حتى وصولها للبلاد بشكل يومي، مشيرة إلى الاستعانة بأحدث التقنيات لالتقاط صور الأقمار الصناعية و تحميل النماذج الرياضية لتحديد كمية الأمطار المتساقطة وموعود سقوطها.

وأضافت: أن وزارة الري تعقد اجتماعين كل أسبوع لبحث المستجدات الخاصة بموسم الفيضان التي أكدنا أكثر من مرة ارتفاعه بشكل كبير م خلال اجتماع لجنة إيراد نهر النيل والأخرى اجتماع لجنة القيادات، لافتة إلي وضع 3 سيناريوهات للتعامل حال جاء بقوة متزايدة بنسبة 10% سوف يتم التصريف المائي كا العادة، وحال جاء أقوى بنسبة 50% كما هو متوقع سوف يتم تصريف كل الزيادات عبر المصارف والمجاري المائية وفتح مفيض توشكي،وحال جاء اقوي من ذلك سوف يتم رفع حالة الطوارئ.

كما أكدت وزارة الري والموارد المائية اليوم في بيان لها، انها في حالة استعداد دائم بكافة قطاعتها وأجهزتها لمواجهة السيول والفيضانات عن طريق تجهير بحيرة ناصر لاحتواء كميات المياه الزائدة في نهر النيل والاستفادة منها فيما بعد في السد العالي.

وقال المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري:

إن أجهزة الوزارة ترفع درجة الاستعداد لموسم الفيضان الذي بدأ في أول أغسطس لمدة 3 أشهر، مشيرا ً إلي أن هناك متابعة لموقف الفيضان على مدار الساعة ووضع سيناريوهات التعامل معه.

وأضاف : أن السد العالى وبحيرة ناصر يستطيعان استيعاب المياه الواردة، ونستطيع إدارة الفيضان بشكل أمثل، وأن الفيضان يختلف حجمه ونوعه كل عام، وكل المؤشرات تقول إنه فوق معدلات المتوسط هذا العام، لافتاً إلي أن منسوب المياه تتم متابعته ساعة بساعة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى