أخبار مصر

عاجل: رئيس الوزراء يعلن مد فترة التقدم بالتصالح على مخالفات البناء واشتراطات جديدة للبناء

أكد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أنه جاري مراجعة إعادة فتح ملف تصاريح البناء في الوقت الحالي، حيث تنتهي مدة إيقاف البناء في 24 نوفمبر المقبل.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء، خلال كلمته في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، أنه سيكون هناك اشتراطات عامة لكل القرى المصرية، مثل البناء الرأسي، حتى لا يستنزف الأراضي، لافتًا إلى أن الحكومة تنظر للبُعد الاجتماعي في الريف، وتشجع البناء الرأسي، وسيكون هناك اشتراطات عامة لكل القرى للبناء الرأسي.

وأشار “مدبولي” إلى أن تلك الاشتراطات تتيح لأي مواطن في الريف حدوده والاستفادة من قطعة الأرض الموجودة في الإطار القانوني المسموح للبناء والحيز العمراني الموجود.

وأضاف “مدبولي”: أن الدولة ستقوم بعمل رقم قومي لكل عقار ووحدة سكنية في مصر، لافتًا إلى أنه قبل نهاية عام 2021، وسيتم الانتهاء من عمل أرقام قومية للمنازل والوحدات السكنية، أو عقار تجاري، كي لا يقع المواطنون في فخ النصب.

وواصل “مدبولي”، أن هناك مليونًا و400 ألف مواطن تقدموا بطلبات للتصالح حتى الآن، متمنيًا سرعة التقدم، لافتًا إلى أنه تم مد مدة تلقى طلبات التصالح لمدة شهر آخر، حيث تنتهي بنهاية شهر أكتوبر المقبل بدلًا من نهاية سبتمبر، مؤكدًا أن الحكومة هدفها تقنين الأوضاع.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى