أخبار مصر

الرئيس السيسي يقدم واجب العزاء بعد وفاة أمير الكويت

حرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية صباح اليوم الخميس على التوجه إلى دولة الكويت الشقيقة، من أجل تقديم واجب العزاء للحكومة والشعب الكويتي بعد وفاة الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مقر الحكم في دولة الكويت خلال الساعات القليلة الماضية، ثم حظي مباشرة بمقابلة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الحالي والذي تم تعيينه بالخلافة بعد وفاة الشيخ صباح الأحمد.

على صعيد متصل، أوضح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي قام بتقديم واجب العزاء إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح إضافة إلى بقية أعضاء الأسرة الحاكمة لدولة الكويت.

وأكد أيضًا أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عبر عن بالغ تقديره للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد بعد مواقفه التاريخية التي ساهمت في تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والكويت، داعيًا الله سبحانه وتعالى بالرحمة للشيخ صباح الأحمد.

وشدد السفير بسام راضي على أن الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح قد عبر بدوره عن شكره وتقديره لهذه الزيارة الكريمة من جانب رئيس جمهورية مصر العربية لتقديم واجب العزاء، وهي الخطوة الطبيعية التي تؤكد مدى قوة العلاقة بين البلدين مصر والكويت على مر التاريخ.

وأضاف أيضًا أن الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح تمنى للدولة المصرية سواء الحكومة أو حتى الشعب السلام والتقدم والازدهار خلال الفترة القادمة.

يذكر أن جميع وسائل الإعلام العربية وخاصة المصرية إضافة إلى الكويتية قد حرصت على نقل لحظات وصول السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى دولة الكويت من أجل تقديم واجب العزاء للحكومة والشعب الكويتي بعد وفاة أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الذي كان يتسم دائمًا بطابع الرقي والتحضر، كما سبق له وأن ساهم في حل الكثير من المشاكل والخلافات بين الدول العربية طوال السنوات الماضية.

ويتعرض فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأيام الماضية إلى محاولات فاشلة من جانب جماعة الإخوان الإرهابية التي تهدف إلى إشعال نار الفتنة بين الشعب المصري وبين الحكومة المصرية، إلا أن وعي الشعب أظهر الجماعات الإرهابية على حقيقتها وخاصة المصريين العملاء الهاربين خارج الأراضي المصرية.

وتحاول الجماعة الإرهابية مدعومة من دولة قطر وحكومتها الإساءة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بأي وسيلة ممكنة، إضافة إلى محاولة الإيقاع بين الشعب والشرطة عبر نشر الأكاذيب والشائعات حول استشهاد مواطنين على يد عناصر الشرطة من أجل إقناع الشعب بضرورة إحداث الفوضى وإسقاط النظام، ولكن محاولات الجماعات الإرهابية لا تلقى سوى الفشل يومًا بعد آخر كما كان متوقعًا في ظل حالة الثقة المتبادلة بين الشعب والحكومة المصرية.

وتهدف الجماعات الإرهابية إلى العودة من جديد إلى حكم الدولة المصرية بهدف تجنيد الشباب المصري في الحرب على الكيان الصهيوني وتحرير الأراضي الفلسطينية بدماء مصرية، وهو الأمر الذي لن يحدث بأي حال من الأحوال في ظل قوة العلاقة في الوقت الراهن بين أفراد الشعب المصري وبين عناصر الشرطة إضافة إلى عناصر الهيئة العامة للقوات المسلحة.

ويترقب النظام القطري وأعضاء الجماعات الإرهابية يوم غدًا الجمعة من أجل مشاهدة الدولة المصرية تسقط في القاع، إلا أن الجميع داخل الدولة المصرية يعيش حياته بصورة طبيعية بعيدًا عن هذه الأكاذيب والشائعات التي تحاول قنوات الإعلام الإخوانية نشرها على مدار الساعة سواء عبر شاشة قناة الجزيرة القطرية أو حتى عبر قنوات أخرى داعمة للإرهاب مثل قناة مكملين إضافة إلى قناة الشرق.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى