أخبار مصر

رسالة هامة من الرئيس السيسي لدونالد ترامب وزوجته بعد إصابتهما بكورونا

حرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على توجيه رسالة في غاية الأهمية إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة، بعدما أعلن الأخير في صباح اليوم عن إصابته بفيروس كورونا المستجد مثله مثل زوجته.

وقام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بكتابة منشور عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وجاء على النحو التالي:

  • خالص تمنياتي بالشفاء العاجل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والسيدة الأولى، وأن يتجاوز كلاهما هذه المرحلة بسرعة للعودة بكامل الصحة والعافية لمواصلة قيادة جهود الولايات المتحدة المقدرة نحو العمل على مكافحة هذا الفيروس على مستوى العالم لصالح الإنسانية جمعاء، حفظ الله شعوبنا وكافة شعوب العالم.

وصدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العالم بأكمله وليس الشعب الأمريكي وحده في صباح اليوم الجمعة بعد إعلانه عن إصابته رفقة زوجته بفيروس كورونا، مؤكدًا في الوقت ذاته دخول كلاهما إلى الحجر الصحي لحين التعافي من المرض بشكل كامل.

وأكدت الحكومة الأمريكية أن إصابة الرئيس دونالد ترامب بفيروس كورونا لن تؤثر على أداء مهام عمله بأي حال من الأحوال، حيث يستكمل الرئيس الأمريكي مهامه من داخل الحجر الصحي رفقة زوجته ولكن دون العمل على مواصلة حملته الإنتخابية بصفة مؤقتة.

ويجب الإشارة إلى أن إصابة ترامب بالفيروس المستجد قد أثارت حالة من الدهشة في كافة أنحاء العالم، ويكفي تعليق الحكومة اليابانية على الموضوع من خلال تأكيدها على أن هذه الإصابة سوف تؤثر على أسواق المال.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخوض في الآونة الأخيرة معركة انتخابية في غاية الشراسة بهدف البقاء في حكم الولايات المتحدة الأمريكية لفترة أخرى خلال السنوات القادمة، ولا تزال الصورة غير واضحة حول هوية الفائز في العملية الانتخابية في ظل انقسام الشعب الأمريكي بين مؤيد لحكم دونالد ترامب وبين معارض يرغب في رؤية رئيس جديد يتولى مقاليد حكم البلاد.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أكثر دولة على مستوى العالم بأكمله تأثرت سلبًا من انتشار جائحة كورونا طوال الأشهر الماضية، حيث سجلت أعلى معدل إصابات إضافة إلى أعلى معدل وفيات وذلك على مستوى جميع الولايات بشكل عام وليس فقط ولاية بعينها، مما جعل الكثير من الناس يلقون باللوم على الحكومة الأمريكية وتحديدًا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب طريقة التعامل مع هذه الأزمة.

ولم يكن فيروس كورونا يمثل أكبر مشاكل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال فترة حكمه الماضية للولايات المتحدة الأمريكية، ولكن طغت على السطح بشكل واضح مشكلة العنصرية ضد أصحاب البشرة السوداء، وخاصة بعدما تعمدت قوات الشرطة الأمريكية قتل أكثر من مواطن أمريكي من أصحاب البشرة السوداء، وهي النقطة السلبية التي قد تجعل ترامب يخسر معركته الانتخابية الحالية بغض النظر عن قوة المنافسين.

وزادت مشاكل الولايات المتحدة الأمريكية بشكل ملفت للغاية منذ انتشار فيروس كورونا في البلاد، ويكفي الإشارة فقط إلى زيادة معدلات البطالة بدرجة لا يمكن وصفها وشمل ذلك الجميع سواء أبناء الشعب الأمريكي أو حتى المهاجرين المقيمين هناك.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل إن العديد من الشركات والمؤسسات قامت بتسريح عدد كبير من موظفيها إضافة إلى تخفيض رواتب المستمرين في العمل، نظرًا إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي عاشها الجميع بدون استثناء بسبب هذه الجائحة.

ومن المؤكد أن فترة حكم الرئيس دونالد ترامب للولايات المتحدة الأمريكية لا تبدو جميلة على الإطلاق في ظل كثرة المشاكل التي عانى منها الشعب الأمريكي، إلا أن إعادة انتخابه مرة أخرى لن تكون مفاجأة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى