أخبار مصر

الأرصاد تحذر المواطنين من تقلبات الطقس خلال ال72 ساعة القادمة

حرصت الهيئة العامة للأرصاد الجوية على تحذير كافة المواطنين من التقلبات المتوقع أن تطرأ على حالة الطقس خلال الأيام الثلاثة القادمة على مستوى جميع محافظات الجمهورية، وهو الأمر الذي يعد طبيعيًا في هذه الفترة قبل حلول موعد فصل الشتاء إضافة إلى موسم سقوط الأمطار والسيول.

وأكدت الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن طقس اليوم السبت مثله مثل طقس يوم غدًا الأحد سوف يكون مائًلا للحرارة سواء في القاهرة الكبرى أو حتى الوجه البحري، على أن يكون معتدلاً في السواحل الشمالية، أما جنوب سيناء وشمال الصعيد سيكون فيها الطقس حارًا، بينما سيكون شديد الحرارة في جنوب الصعيد.

وأشارت أيضًا إلى أن السواحل الشمالية الشرقية سوف تسقط عليها بعض الأمطار الخفيفة، أما جنوب الصعيد سوف تشهد سقوط أمطار رعدية متوسطة ويصاحبها في نفس التوقيت الرياح المثيرة للرمال والأتربة، أما شمال الصعيد سوف تشهد رياح نشطة مثيرة للرمال والأتربة.

وشددت الهيئة العامة للأرصاد الجوية على أن درجات الحرارة في مناطق القاهرة الكبرى والوجه البحري سوف تكون 33 درجة بالنسبة إلى العظمى، و31 درجة على مناطق السواحل الشمالية، و39 درجة على مناطق جنوب الصعيد.

وأضافت أيضًا أن الطقس يوم الإثنين المقبل سوف يكون حارًا بشكل عام على مستوى جميع محافظات الجمهورية، وذلك يشمل السواحل الشمالية إضافة إلى القاهرة الكبرى والوجه البحري، على أن تكون هناك شبورة مائية كثيفة على الطرقات السريعة في الصباح الباكر من كل يوم مما يحتم على سائقي المركبات الحذر لعدم وقوع أي حوادث.

وأوضحت الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن الرياح المثيرة للرمال والأتربة إضافة إلى الشبورة المائية سوف تؤدي إلى اضطراب حركة الملاحة البحرية بنسبة كبيرة مع احتمالية استمرار هذه التقلبات الجوية خلال المرحلة القادمة التي تتزامن مع نهاية فصل الصيف.

يذكر أن كافة الأجهزة المعنية داخل الدولة المصرية قد رفعت درجة الاستعداد القصوى من أجل مواجهة موسم سقوط الأمطار والسيول التي تنهال بغزارة على كافة محافظات الجمهورية، علمًا بأن تلك الفترة العصيبة تسببت في العديد من المشاكل للحكومة المصرية في السنوات القليلة الماضية، على أمل ألا يتكرر ذلك مرة أخرى في العام الحالي 2020.

ويأمل أبناء الشارع المصري في عدم تعرض الدولة خلال فصل الشتاء القادم إلى منخفض جوي مشابه لمنخفض السودان الذي تعرضت له خلال العام الماضي، حيث تسبب ذلك المنخفض في تساقط الأمطار بغزارة والتي وصلت إلى حد السيول على كافة أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أيام متتالية دون توقف.

ولا يعتبر ذلك الطقس جميلاً بدون أدنى شك، نظرًا لأن سوء الأحوال الجوية يدفع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى قطع التيار الكهربائي عن كافة أنحاء الجمهورية لمنع حدوث الحرائق والحوادث نتيجة ذلك الطقس السيء، ويعني ذلك أيضًا قطع المياه في بعض المناطق.

ولا يتمنى أحد بكل تأكيد تكرار ذلك السيناريو الذي عاشته مصر في فصل الشتاء خلال العام الماضي 2019، وخاصة في ظل الوضع الراهن الذي تمر به الدولة بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا، مما سوف يضع المزيد من الضغوطات على كاهل أجهزة الدولة المعنية إضافة إلى المواطنين بشكل عام.

وهدأت الأوضاع قليلاً في الفترة الماضية بعد تراجع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في كافة أنحاء الجمهورية، إلا أن الموجة الثانية من المرجح أن تبدأ تزامنًا مع بداية فصل الشتاء، على أمل ألا تكون هذه الموجة شرسة مثلما حدث في العديد من الدول حول العالم والتي زاد فيها عدد المصابين بشكل مخيف.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى