أخبار مصر

الخارجية تحذر المواطنين من التعامل مع الشركات المشبوهة بسبب ضياع ختم النسر

حرصت وزارة الخارجية المصرية على تحذير كافة المواطنين الباحثين عن فرص العمل في الخارج من مواصلة البحث عبر المواقع الإلكترونية غير الرسمية المشبوهة، وذلك تزامنًا مع إعلان إدارة نظم المعلومات والتحول الرقمي التابعة لوزارة الخارجية عن فقدان البصمة رقم 13533 وهي البصمة الخاصة بختم شعار الجمهورية أي ختم النسر.

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن ذلك الإعلان الذي تم نشره بخصوص ضياع ختم النسر في إحدى صفحات الإعلانات المتواجدة في الصحف القومية للكشف عن الأشياء المفقودة، يعتبر بمثابة إجراء قانوني طبيعي حتى تتمكن الوزارة من استخراج بدل فاقد بكل سهولة.

وكانت وزارة الخارجية قد أرسلت الكثير من التحذيرات لكافة المصريين الراغبين في البحث عن فرص عمل في الخارج، وذلك من أجل عدم التعامل مع أي شخص مجهول أو حتى أي موقع إلكتروني مشبوه بهدف الحصول على الوظيفة، حيث طالبت الجميع بالتواصل فقط مع شركات إلحاق العمالة بالخارج التابعة لوزارة القوى العاملة.

يذكر أن التعامل مع المواقع الإلكترونية المشبوهة أثناء البحث عن فرص عمل في الخارج يؤدي إلى تعريض المواطن المصري إلى عمليات الاحتيال، حيث تطالب هذه المواقع المشبوهة المواطن بتحويل الأموال لها حتى تعمل على إنهاء إجراءات السفر الخاصة به، وينخدع الكثير من الناس ويقوم بتحويل الأموال ثم يتفاجأ بأنه قد تم الاحتيال عليه.

ومن المؤكد أن العمل في الخارج لم يعد أمرًا صعبًا على الإطلاق بعكس ما كان عليه الوضع قبل عدة سنوات من الآن، وخاصة بعدما أصبح بإمكان المواطن البحث عن وظيفة في أي دولة حول العالم وهو جالس في منزله من خلال شبكة الإنترنت، ولا يقتصر الأمر فقط على إيجاد الوظيفة التي يحلم بها المواطن بل إن طريقة السفر وكيفية حدوث ذلك بطريقة قانونية سوف تكون مشروحة أيضًا عبر الإنترنت.

ويعتبر العمل في الخارج بمثابة الحلم الرئيسي لأي مواطن مصري وخاصة بالنسبة إلى فئة الشباب من حديثي التخرج على وجه التحديد، نظرًا لأن العمل في الخارج يمنح الشباب فرصة جمع الأموال الطائلة في ظرف زمني قصير، ويرجع ذلك بدون أدنى شك إلى الفارق الشاسع بين سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري.

وهو ما يجعل الشباب يعود مجددًا إلى وطنه بعد عدة سنوات من العمل دون أن يشكل عبئًا على أي أحد على الإطلاق سواء أفراد عائلته أو حتى الدولة المصرية بشكل عام، ولا يحتاج معظم العاملين في الخارج الحصول على وظيفة بعد العودة مرة أخرى إلى مصر، وليس ذلك فحسب بل يذهب بعضهم حتى إلى المشاريع التجارية التي تساعد على توفير فرص عمل للشباب المصري الذي لم يتمكن من السفر إلى الخارج.

وتشجع الدولة المصرية الشباب والمواطنين بصفة عامة على السفر إلى الخارج من أجل العمل، وذلك ليس فقط من أجل جمع الأموال وإنما من أجل الاستفادة من الخبرات الأجنبية ولم لا نقل هذه الخبرات بعد عدة سنوات إلى الشباب المصري داخل مصر من أجل تطبيق نفس الأفكار الناجحة التي تم تطبيقها في الخارج.

ويجب التأكيد على أن الشباب المصري الطامح في الحصول على وظيفة في الخارج لابد عليه أن يلجأ إلى الطرق القانونية فقط لا غير من أجل إنهاء كافة إجراءات السفر، حتى لا يتعرض إلى عمليات الاحتيال بأي حال من الأحوال، علمًا بأن الاحتيال في هذا المجال بات بمثابة الحرفة للكثير من الناس في الآونة الأخيرة بالرغم من المجهودات التي يتم بذلها من أجل القبض على مثل هؤلاء اللصوص.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى