أخبار مصر

الرئيس السيسي يؤكد حاجة الدولة لإنفاق 40 تريليون جنيه لتوفير حياة كريمة للجميع

تحدث السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم الأحد عن كل ما تم إنجازه داخل الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية، وذلك على هامش حضوره الندوة التثقيفية رقم 32 للهيئة العامة للقوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بالذكرى رقم 47 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة 1973.

وأكد فخامة الرئيس السيسي خلال حديثه في هذه الندوة أن الحكومة المصرية قامت بصرف حوالي مبلغ 4 تريليون جنيه مصري خلال السنوات الماضية، من أجل بناء وتشييد كل المشاريع المختلفة المتواجدة حاليًا على أرض الواقع أو حتى من أجل تجديد العديد من المشاريع السابقة.

وأشار أيضًا إلى أن كل ما تم إنجازه من جانب الحكومة المصرية في السنوات الماضية لا يعتبر إلا مجرد خطوة أولى من ضمن ألف خطوة يجب تخطيها، مؤكدًا في الوقت ذاته أن عدد سكان الدولة المصرية وصل إلى حوالي 100 مليون مواطن إلى غاية الآن.

وشدد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في حديثه على أن ذلك العدد الهائل من المواطنين يحتاج إلى المدارس والمستشفيات والجامعات والغاز إضافة إلى شبكات الطرق وأيضًا توفير فرص عمل للشباب وغيرها من الأمور الأخرى.

وأضاف أيضًا أن تحقيق كل ذلك لأبناء الشعب المصري يجعل الحكومة المصرية مطالبة بصرف مبلغ 40 تريليون جنيه وليس 4 تريليون جنيه فقط، حتى تتوفر الحياة الكريمة التي يبحث عنها كل مواطن مصري مقيم على أرض الدولة المصرية على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

ومن المؤكد أن إنجازات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال السنوات التي تولى فيها حكم الدولة المصرية تتحدث عن نفسها، بالرغم من المحاولات التي لا تزال الجماعات الإرهابية تحاول أن تقوم بها من أجل إسقاط النظام وتفكيك كيان الدولة المصرية عبر نشر الفوضى والخراب في كافة أنحاء الجمهورية.

ويبقى الأمر الأهم أن الشعب المصري لم يستجب تمامًا لهذه المحاولات المغرضة التي تروج لها الجماعات الإرهابية المنتشرة في دول خارجية مثل قطر وتركيا إضافة إلى إسبانيا، نظرًا إلى ثقة الشعب الكبيرة في السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية الحالية بشكل عام عطفًا على المجهودات الهائلة التي تم بذلها على مدار السنوات الماضية.

ولا تزال مجهودات الحكومة المصرية متواصلة ولن تنقطع أبدًا بأي حال من الأحوال، وكل ذلك من أجل نيل رضا الشعب المصري وتوفير حياة كريمة لكل مواطن متواجد على أرض مصر بعد سنوات طويلة من الفساد والخراب التي مرت سواء خلال الفترة الأخيرة من حكم الرئيس السابق محمد حسني مبارك أو حتى خلال فترة الثورات بداية من عام 2011 إلى غاية ثورة 30 يونيو التي تمكن فيها الشعب المصري من التخلص من حكم جماعة الإخوان الإرهابية عبر عزل محمد مرسي من الحكم.

وشهدت الدولة المصرية تطورًا ملحوظًا على مستوى العديد من القطاعات خلال السنوات الماضية، وكادت مسيرة التطور أن تستمر بأعلى كفاءة ممكنة لولا انتشار فيروس كورونا منذ بداية العام الحالي 2020، وبالرغم من ذلك إلا أن الدولة المصرية استطاعت الصمود في وجه ذلك المرض اللعين وأكملت مسيرة النجاح دون أن يقف في طريقها أي عائق على الإطلاق.

ويترقب الشارع المصري بأكمله الوضع خلال السنوات القادمة من أجل القضاء على جميع المشاكل والعيوب التي لا تزال الدولة المصرية تعاني منها في بعض المجالات، ولكن يبقى الأمر المميز أن الحكومة المصرية تعمل جاهدة حتى لا تكون هناك أي عيوب تمامًا في أي قطاع داخل أرض الوطن مما سيعود بالخير في نهاية المطاف على كافة أبناء الشعب المصري.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى