أخبار مصر

وزير الإسكان يكشف أماكن طرح 100 ألف وحدة سكنية ضمن الإعلان الرابع عشر

كشف الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية اليوم الإثنين عن أماكن طرح حوالي 100 ألف وحدة سكنية ضمن الإعلان الرابع عشر التابع لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري.

وجاء ذلك على هامش الاجتماع الذي ترأسه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم، وذلك بحضور كلاً من الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، إضافة إلى المهندسة مي عبد الحميد الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، وأيضًا المهندس صلاح حسن نائب رئيس الصندوق.

وكان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية قد كلف الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بمتابعة كل التطورات لحظة بلحظة بشأن توفير الوحدات السكنية التابعة لصندوق الإسكان الاجتماعي، وذلك في إطار سعي الدولة المصرية لتوفير وحدة سكنية لكل مواطن مصري بهدف توفير حياة كريمة له في نهاية المطاف.

وأكد الدكتور عاصم الجزائر خلال الاجتماع أن الإعلان الرابع عشر الذي يتضمن 100 ألف وحدة سكنية سوف تتراوح فيه مساحة الوحدات بين 75 متر مربع إلى غاية 90 متر مربع، على أن تتواجد هذه الوحدات السكنية في الأماكن التالية:

  • حدائق أكتوبر، مدينة بدر، مدينة أكتوبر الجديدة، حدائق العاصمة، مدينة السادات، مدينة العبور الجديدة، ومدينة أسوان الجديدة، مدينة سوهاج الجديدة، مدينة قنا الجديدة، مدينة أسوان الجديدة، مدينة العاشر من رمضان.

وأشار أيضًا إلى أن مجلس إدارة صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري قد وافق بصفة رسمية على طرح هذه الوحدات السكنية التابعة للإعلان الرابع عشر، مشددًا في الوقت ذاته أنه لا تنقص سوى موافقة مجلس الوزراء على طرح الوحدات خلال الأسبوع الحالي، حتى تعلن وزارة الإسكان بعدها مباشرة عن بدء حجز الوحدات لكافة المواطنين.

ولا يزال ملف توفير وحدات سكنية لكافة أبناء الشعب المصري هو الشغل الشاغل لكل من يتواجد داخل الحكومة المصرية حتى هذه اللحظة بناءً على توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، نظرًا إلى معاناة شريحة كبيرة من أبناء الشعب المصري من عدم امتلاك وحدات سكنية خاصة بهم وبالتالي يضطرون إما للإيجارات أو ربما حتى المبيت في الشوارع بدون مأوى.

وتحاول الحكومة المصرية بكافة أركانها العمل على توفير الوحدات السكنية لكافة المواطنين في أسرع وقت ممكن، ويكفي الإشارة فقط إلى عدد الوحدات السكنية التي تم الانتهاء من تنفيذها وتم تسليمها حتى إلى شريحة كبيرة من المواطنين، ولكن ذلك لا يعني شيء حتى الآن في ظل حاجة المزيد من المواطنين لنفس ذلك الأمر خلال الفترة القادمة.

ويعتبر البناء والتعمير أحد أهم السمات الرئيسية التي تتسم بها الحكومة المصرية الحالية، وكل ذلك بفضل توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الذي عاش الشعب المصري في عهده لحظات المجد والكرامة من جديد بعد سنوات طويلة من الفوضى والخراب منذ ثورة يناير 2011 إلى غاية نهاية حكم جماعة الإخوان الإرهابية ورئيسها محمد مرسي.

ويأمل الشعب المصري بأكمله في استمرار العمل من جانب الحكومة المصرية الحالية على كافة المستويات وليس فقط على مستوى البناء والتعمير وتوفير الوحدات السكنية، من أجل ضمان مستقبل أفضل لكافة الأجيال القادمة أو حتى الأجيال الحالية التي عاشت في زمن الحرب على الإرهاب إضافة إلى عدم الاستقرار من كافة الجوانب.

ومن المتوقع أن تعلن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية طوال الأشهر القادمة عن توفير المزيد من الوحدات السكنية لكافة أبناء الشعب المصري، حتى يتمكن كل مواطن من امتلاك وحدة سكنية خاصة به ويضمن عيش حياة كريمة له كل الحق فيها.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى