أخبار مصر

نصائح هامة من وزيرة الصحة لأولياء الأمور قبل عودة المدارس الأسبوع القادم

حرصت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان على توجيه عدد من النصائح الهامة للغاية إلى كافة أولياء الأمور قبل بضعة أيام قليلة على موعد عودة المدارس وبدء العام الدراسي الجديد 2020/2021، وذلك من أجل حماية الطلاب من جميع الأعمار من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأكدت الدكتورة هالة زايد أن أولياء الأمور لا يجب عليهم الشعور بالخوف من عودة المدارس بعد أيام قليلة قادمة من الآن أو حتى بالنسبة إلى المدارس الدولية التي بدأت عامها الدراسي الجديد في الآونة الأخيرة، نظرًا لأن الأطفال هي أقل فئة يمكن أن تصاب بفيروس كورونا من بين جميع الفئات السنية الأخرى.

وأشارت أيضًا إلى أن ذلك لا يعني أن يهمل أولياء الأمور أولادهم في ظل صعوبة إصابتهم بالفيروس، حيث لا تزال فئة الأطفال هي أكثر فئة قادرة على حمل الفيروس ونقله بسهولة بين الناس، لذا لا يجب الاستهانة تمامًا بمسألة عدم إصابة الأطفال من عدمها.

وشددت الدكتورة هالة زايد في حديثها على أن أولياء الأمور يجب أن يهتموا بمنح أطفالهم التغذية السليمة التي تقلل من احتمالية إصابتهم بالعدوى من الأساس، كما يجب عليهم أيضًا أن يقوموا بتدريب أولادهم على كيفية تطبيق كافة الإجراءات الوقائية اللازمة مثل أسلوب العطس والسعال الصحيح، أو حتى فيما يتعلق بالنظافة العامة وغسل اليدين باستمرار، إضافة إلى ارتداء الكمامات الطبية طوال فترة التواجد داخل المدارس إن أمكن ذلك.

وأضافت أيضًا أن أي ولي أمر يكتشف أن طفله يعاني من أعراض فيروس كورونا أو حتى من ارتفاع درجة الحرارة فقط، يجب عليه وقتها عدم السماح للطفل بالذهاب إلى المدرسة بأي حال من الأحوال، مؤكدة في الوقت ذاته أنه لابد من الاهتمام بصحة الطلاب بشكل عام مع منحهم التطعيمات اللازمة في مواعيدها دون أي تأخير على الإطلاق.

وجاءت هذه التصريحات من جانب الدكتورة هالة زايد على هامش اجتماع الدورة رقم 67 الخاص باللجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإقليم الشرق الأوسط، علمًا بأن فعاليات اليوم الأول من ذلك الاجتماع كانت يوم أمس الإثنين وتم انتخاب الدكتورة هالة زايد وقتها من أجل تولي رئاسة الاجتماع بدءًا من اليوم بمشاركة وزراء الصحة إضافة إلى ممثلي 22 دولة في إقليم الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن تستمر عقد المزيد من الفعاليات لذلك الاجتماع خلال الأيام القادمة، وذلك من أجل مناقشة جميع الملفات والقضايا الصحية التي لها علاقة بانتشار فيروس كورونا بشكل عام في العالم بأكمله وبشكل خاص في إقليم الشرق الأوسط.

يذكر أن العديد من أولياء الأمور قد أعربوا عن قلقهم الشديد قبل أيام قليلة من انطلاقة العام الدراسي الجديد، بالرغم من تراجع معدلات الإصابة والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد داخل الدولة المصرية على مستوى جميع محافظات الجمهورية خلال الأشهر الماضية.

ويرجع السبب الرئيسي إلى انتشار حالة القلق بين أولياء الأمور إلى تكهن العديد من الخبراء باقتراب موعد الموجة الثانية للفيروس مع حلول فصل الشتاء، مما يشكل خطرًا على حياة الطلاب سواء في المدارس أو حتى في الجامعات، إلا أن وزارة الصحة والسكان كانت حريصة على طمأنة الجميع في ظل الإجراءات الوقائية التي اتخذتها بالتنسيق مع كلاً من وزارة التربية والتعليم إضافة إلى وزارة التعليم العالي.

ويبدأ العام الدراسي الجديد 2020/2021 بصفة رسمية داخل الدولة المصرية انطلاقًا من يوم السبت القادم الموافق 17 أكتوبر، وذلك يشمل كافة المدارس إضافة إلى الجامعات والمعاهد على مستوى الجمهورية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى