أخبار مصر

جميع قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم .. تعرف عليها بالتفصيل

شهد اليوم الخميس إصدار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ثلاثة قرارات جمهورية في غاية الأهمية، وتم نشرها جميعًا في الجريدة الرسمية بعددها الصادر اليوم، لذا كان من الطبيعي أن نستعرض لكم هذه القرارات الجمهورية بالتفصيل في هذا المقال.

يذكر أن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي يحضر في صباح اليوم الخميس مراسم حفل تخريج دفعة جديدة من أبناء كلية الشرطة، علمًا بأن مراسم الحفل تجرى حاليًا ويتم بثها على جميع شاشات التلفاز المصرية، وذلك من داخل أكاديمية الشرطة في مدينة القاهرة الجديدة.

وإليكم الآن القرارات الجمهورية التي أصدرها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم:

  • الموافقة على الاتفاق الفرعي بين الحكومة المصرية وحكومة كندا بخصوص تنفيذ مشروع معالجة الفجوات في الصحة والحقوق الإنجابية في مصر، والذي تم توقيعه في العاصمة القاهرة يوم 17 مارس 2020، علمًا بأن ذلك القرار الجمهوري هو رقم 362 لعام 2020.
  • الموافقة على مذكرة تفاهم بين الحكومة المصرية وبين مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة بخصوص تعديل المادة السادسة في البروتوكول الذي تم توقيعه عام 1975 بشأن وضع وتنظيم الجامعة الأمريكية، علمًا بأن ذلك القرار الجمهوري هو رقم 426 لعام 2020.
  • الموافقة على اتفاقية تعديل بين الدولة المصرية ممثلة في وزارة المالية وبنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي الأول وأطراف أخرى بخصوص ثلاث اتفاقيات تجارية تم إبرامها بين هذه الأطراف يوم 20 يوليو 2020، علمًا بأن ذلك القرار الجمهوري هو رقم 445 لعام 2020.

وتمر الدولة المصرية حاليًا في عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بحالة من الرخاء والتقدم غير المسبوقة والتي لم يشهدها أبناء الشعب المصري منذ عدة سنوات ماضية، وذلك سواء في عهد الرئيس محمد حسني مبارك خلال آخر سنوات له في الحكم، أو خاصة منذ بداية ثورة يناير 2011 إلى غاية موعد التخلص من حكم جماعة الإخوان الإرهابية ومحمد مرسي بعد ثورة 30 يونيو.

وتمكنت الدولة المصرية من العودة مرة أخرى إلى مكانتها المرموقة على الصعيد العالمي خلال عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالرغم من استمرار محاولات الجماعة الإرهابية لتفكيك نظام الدولة المصرية بأي وسيلة ممكنة حتى وإن كان ذلك على حساب أبناء الشعب المصري من الشباب والأطفال.

ويكفي الإشارة فقط إلى دعوات التظاهر التي استجاب لها قلة محدودة جدًا من الشباب والأطفال في قرية أو اثنين من صعيد مصر، وذلك بدون وعي أو حتى إدراك للغرض الحقيقي من وراء هذه الدعوات التي لا تهدف سوى لهدم استقرار الدولة وعودة جماعة الإخوان الإرهابية مرة أخرى لتولي مقاليد الحكم في البلاد.

وأثبت الشعب المصري بأكمله مدى وعيه تجاه بلده خلال الأسابيع الماضية من خلال عدم الاستجابة تمامًا لهذه الدعوات المغرضة، علمًا بأن كل من قام بهذه الدعوات لا يتواجد من الأساس داخل الدولة المصرية بل يقيم في دول أخرى أجنبية مثل قطر وتركيا وإسبانيا، ويبقى هدفه الرئيسي إزاحة النظام الحالي وإبعاد الهيئة العامة للقوات المسلحة عن حكم الدولة دون التفكير في أبناء الشعب المصري من الأساس.

وتخوض الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية حربًا شرسة ضد الجماعات الإرهابية، وراح ضحيتها آلاف الشهداء من أبناء القوات المسلحة أو حتى رجال الشرطة المصرية، إلا أن الدولة ظلت صامدة في وجه هذه الجماعات التي تسعى إلى نشر الفوضى والخراب داخل أرض الوطن حتى وإن كان ذلك على حساب الشعب المصري.

ويبقى أمل الشارع المصري كبيرًا في التخلص قريبًا من هذه المخاطر التي تهدد الأمن القومي المصري من أجل التركيز على البناء والتعمير.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى