أخبار مصر

مجلس الوزراء: ذروة الطقس السيئ يومي الجمعة والسبت.. والأمطار تصل إلى حد السيول ببعض المناطق

شهد اليوم الثلاثاء قيام مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي بعقد اجتماعًا في غاية الأهمية، من أجل مناقشة ملف التقلبات الجوية وسوء الأحوال الجوية خلال المرحلة القادمة تزامنًا مع حلول فصل الشتاء إضافة إلى موسم تساقط الأمطار والسيول.

وكان ذلك الاجتماع شاهدًا على حضور كلاً من الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، إضافة إلى اللواء هشام طاحون رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد الجوية، وأيضًا عدد كبير من مسؤولي وزارة الموارد المائية والهيئة العامة للأرصاد.

وجاء اجتماع مجلس الوزراء اليوم نتيجة إلى التنبؤات التي أعلنت عنها الهيئة العامة للأرصاد الجوية خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بشأن حدوث بعض التقلبات الجوية انطلاقًا من يوم الخميس القادم مع احتمالية تساقط الأمطار الغزيرة على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وطالب الدكتور مصطفى مدبولي جميع الحاضرين في ذلك الاجتماع برفع درجة الاستعداد القصوى من أجل مواجهة هذه الموجة القادمة في كافة أنحاء الجمهورية، على أن تتضمن هذه الاستعدادات توفير كل المعدات اللازمة من أجل التعامل مع أي ظرف طارئ قد يحدث نتيجة عدم استقرار الأحوال الجوية.

وأكد أيضًا أن غرف إدارة الأزمات لابد أن تعمل بشكل فوري خلال الأيام القليلة القادمة التي ستكون فيها الأحوال الجوية سيئة للغاية، على أن يتم التعامل مع أي أزمة بشكل عاجل حتى لا يتأثر المواطنين سلبًا بأي حال من الأحوال.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاجتماع إلى أن الهيئة العامة للأرصاد مطالبة بإرسال تقرير يومي خلال المرحلة القادمة إلى كافة الأجهزة المعنية على مستوى جميع محافظات الجمهورية، على أن يشمل ذلك التقرير كل كبيرة وصغيرة تتعلق بحالة الطقس المتوقعة، حتى يستعد الجميع بالشكل اللازم من أجل مواجهة هذه الموجة.

وشدد أيضًا على أن الأجهزة المعنية يقع عليها دور كبير جدًا خلال أيام ذروة هذه الموجة، وذلك تحديدًا في يومي الجمعة والسبت القادمين، حيث من المتوقع أن تسقط أمطارًا غزيرة على بعض مناطق الجمهورية والتي قد تصل إلى حد السيول.

على صعيد متصل، أوضح المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء أن ذلك الاجتماع تم فيه أيضًا استعراض التقرير المفصل الذي أعدته الهيئة العامة للأرصاد الجوية بشأن حالة الطقس المتوقعة بداية من اليوم الثلاثاء إلى غاية يوم الأحد القادم الموافق 25 أكتوبر 2020.

وأضاف أيضًا أن جميع محافظات الجمهورية ستكون شاهدة على تساقط الأمطار المتوسطة، ولكن ذلك لا يشمل بعض المناطق مثل شمال ووسط سيناء التي من المتوقع أن تصل فيها الأمطار الغزيرة إلى حد السيول، على أن تنخفض درجات الحرارة بمعدل 5 درجات تقريبًا بداية من يوم الخميس على كافة السواحل الشمالية والوجه البحري وشمال الصعيد.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تواجه فيها الدولة المصرية ذلك الطقس السيء للغاية مع حلول فصل الشتاء، ولكن يبقى الأمر الملفت للانتباه أن التقلبات الجوية جاءت هذه المرة في وقت مبكر للغاية بعكس ما كان عليه الوضع خلال السنوات الماضية التي كانت تأتي فيها موجة الطقس السيء في منتصف فصل الشتاء أو حتى في نهايته.

ويبدو أن الحكومة المصرية قد استعدت كما يجب هذه المرة من أجل مواجهة هذه الموجة على كافة المستويات، على أمل ألا يتكرر نفس السيناريو الذي عاشه الشارع المصري خلال العامين الماضيين في أوقات ذروة موجة الطقس المتقلب، حيث تم وقتها قطع الكهرباء والمياه عن معظم أنحاء الجمهورية تقريبًا لمدة وصلت إلى يومين على التوالي في بعض المناطق.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى