أخبار مصر

القوى العاملة تكشف تفاصيل واقعة وفاة مواطن مصري تم دهسه بالكويت

حرصت وزارة القوى العاملة اليوم الثلاثاء على الكشف عن التفاصيل الكاملة بشأن واقعة وفاة أحد المواطنين المصريين عن طريق الدهس على يد إحدى السيارات داخل دولة الكويت، علمًا بأن الحادث لم يكن متعمدًا من جانب سيدة تقود سيارتها مع العلم بأنه قد جرى القبض عليها من جانب السلطات الكويتية.

وأكدت وزارة القوى العاملة أن محمد سعفان وزير القوى العاملة تواصل مباشرة مع عائلة المواطن الذي توفى في ذلك الحادث الأليم من أجل تقديم واجب العزاء لهم في الفقيد، والذي كان يعمل في إحدى المطاعم في دولة الكويت.

وأشارت إلى أن أحمد إبراهيم رئيس المكتب العمالي بالكويت قام بإرسال تقرير مفصل اليوم إلى محمد سعفان وزير القوى العاملة، حيث شرح في ذلك التقرير كل تفاصيل الواقعة من الألف إلى الياء، علمًا بأن أحمد إبراهيم يعتبر المسؤول الأول عن متابعة حالة العمالة المصرية في دولة الكويت بصفة يومية.

وشددت وزارة القوى العاملة في بيانها الرسمي الصادر اليوم على أن معالي الوزير محمد سعفان طالب مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة والمتواجد تحديدًا في مقر السفارة المصرية بدولة الكويت بضرورة متابعة القضية من أجل ضمان حصول عائلة الفقيد على كافة المستحقات العمالية إضافة إلى التعويضات الناتجة عن تعرضه إلى ذلك الحادث الأليم.

وأضافت أيضًا أن معالي الوزير محمد سعفان تواصل مع القنصلية المصرية في دولة الكويت من أجل ضمان سرعة نقل جثمان المواطن المصري إلى القاهرة، وهو ما تم فعلاً بعد وصول الجثمان فجر اليوم الثلاثاء، على أن تتولى عائلته عملية دفنه في مسقط رأسه بمدينة طلخا في محافظة الدقهلية.

وأوضحت وزارة القوى العاملة في البيان أن أحمد إبراهيم رئيس المكتب العمالي في دولة الكويت أفاد أن قائد السيارة التي قامت بذلك الحادث كانت سيدة كويتية، وتم القبض عليها مباشرة من جانب السلطات الكويتية، ثم تم تحرير محضر دهس ووفاة ضدها في مدينة السالمية.

وأكدت أيضًا أن أحمد إبراهيم قد تواصل بصفة شخصية مع مندوب مطعم “تن توينتي” الذي كان يعمل فيه المواطن المصري الذي لقى حتفه، كما شدد رئيس المكتب العمالي في دولة الكويت على أن صاحبة ذلك المطعم طالبت المسؤولين بضرورة إنهاء كافة الإجراءات اللازمة سواء من أجل سرعة شحن الجثمان إلى مصر أو حتى من أجل احتساب المستحقات المالية له حتى يتم تسليمها إلى عائلة الفقيد.

وتسببت هذه الحادثة في نشر حالة من الجدل لا مثيل لها عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، لذا كانت وزارة القوى العاملة حريصة على توضيح كل التفاصيل المتعلقة بها للرأي العام، حتى لا يستغل البعض هذه الحادثة من أجل نشر الفتنة بين الشعبين المصري والكويتي، وهو الأمر الذي يرغب في حدوثه الكثير من الحاقدين الذين يحلمون برؤية تدهور العلاقات بين الدولة المصرية وبين الدولة الكويتية حتى وإن كان ذلك على حساب أرواح البشر.

يذكر أن العلاقات بين دولتي مصر والكويت تعتبر تاريخية للغاية لا يمكن تفكيكها بأي حال من الأحوال، علمًا بأن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية كان قد زار دولة الكويت خلال الفترة الماضية من أجل تقديم واجب العزاء بعد وفاة الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح أمير دولة الكويت، والذي كان يطلق عليه لقب “أمير الإنسانية” في ظل المواقف التاريخية التي قام بها طوال حياته، وخاصة حينما يتعلق الأمر بالخلافات التي كانت حاصلة ولا تزال موجودة حتى الآن بين معظم الدول العربية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى