أخبار مصر

الأرصاد الجوية تحذر من انخفاض درجات الحرارة وتساقط الأمطار الأيام القادمة

حرصت الهيئة العامة للأرصاد الجوية على تحذير كافة مواطني الشعب من حالة عدم الاستقرار التي يشهدها الطقس خلال الأيام القليلة القادمة، والتي كانت قد بدأت منذ يوم أمس الثلاثاء في الكثير من المناطق داخل الدولة المصرية وذلك تزامنًا مع حلول موعد فصل الشتاء إضافة إلى موسم تساقط الأمطار.

وأكدت الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن حالة الطقس غير المستقرة خلال الأيام المقبلة لا تعتبر عنيفة أو شديدة مثلما يعتقد الكثير من المواطنين، وإنما هي حالة طبيعية للغاية في هذا الوقت تحديدًا من السنة الذي يبدأ فيه فصل الشتاء داخل الدولة المصرية.

وأشارت أيضًا إلى أن هذه التقلبات الجوية بدأت منذ يوم أمس الثلاثاء، حيث شهدت بعض المناطق على مستوى الجمهورية تساقط الأمطار مثل سيوة، السلوم، الضبعة، إضافة إلى محافظة الإسكندرية بالكامل، على أن يستمر نفس الوضع في هذه المناطق اليوم الأربعاء مع احتمالية الوصول إلى مناطق أخرى في الوجه البحري التي ستكون فيها الأمطار أكثر غزارة.

وشددت الهيئة العامة للأرصاد الجوية على أن انطلاقًا من يوم الخميس القادم إلى غاية يوم الأحد الذي يليه مباشرة سوف تسقط الأمطار على كافة محافظات الجمهورية بدون استثناء، وذلك يشمل القاهرة الكبرى، السواحل الشمالية، إضافة إلى الوجه البحري مع العلم بأن الأمطار ستكون رعدية بنسبة كبيرة على هذه المناطق، فيما من المتوقع أن تصل الأمطار إلى حد السيول على مناطق شمال ووسط سيناء في نفس تلك الفترة.

وأضافت أيضًا أن درجات الحرارة سوف تنخفض بشكل ملحوظ للغاية في كافة أنحاء الجمهورية ولن يقتصر الأمر فقط على تساقط الأمطار، حيث من المتوقع أن تتراوح درجات الحرارة في القاهرة الكبرى ما بين 28 درجة إلى غاية 25 درجة، وفي السواحل الشمالية سوف تصل إلى 26 درجة، كما ستصل في مناطق جنوب سيناء والبحر الأحمر إلى 33 درجة، أما مناطق شمال ووسط سيناء سوف تتراوح ما بين 28 درجة إلى غاية 33 درجة.

وأوضحت الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن السبب الرئيسي وراء حدوث هذه التقلبات الجوية في الوقت الحالي يكمن في وجود مرتفع جوي على سطح الأرض محمل بالرياح والرطوبة، وذلك تزامنًا مع وجود منخفض في طبقات الجو العليا محمل بكتلة هوائية باردة في نفس التوقيت، مما ينتج عنه بالتالي حالة من عدم الاستقرار في حالة الطقس.

وأكدت أيضًا أن جميع سائقي المركبات يجب عليهم توخي الحذر جيدًا أثناء القيادة على الطرقات بشكل عام، وخاصة في المناطق التي ستكون شاهدة على تساقط الأمطار بغض النظر عن شدتها، مشددة في الوقت ذاته على أن جميع المواطنين بات عليهم تغيير الملابس الصيفية والاعتماد على الملابس الخريفية الثقيلة من أجل تفادي الإصابة بنزلة برد في مثل هذه الأجواء غير المستقرة.

يذكر أن مجلس الوزراء المصري كان قد عقد يوم أمس الثلاثاء اجتماعًا في غاية الأهمية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي وسط حضور جميع مسؤولي الوزارة، من أجل مناقشة ملف حالة الطقس غير المستقرة التي سوف تتعرض لها الدولة المصرية خلال الأيام القليلة القادمة.

وجاء ذلك الاجتماع حتى تكون كافة الجهات والأجهزة المعنية حاضرة من أجل حل أي أزمة طارئة تحدث في الشوارع بسبب تساقط الأمطار، ولعل أبرز ما يمكن حدوثه هو عدم تصريف مياه الأمطار في الشوارع بشكل سريع مما ينتج عنه بالتالي تعطل الحركة المرورية بالكامل مثلما كان يحدث في العام الماضي أو حتى العام الذي سبقه، على أمل أن يمر فصل الشتاء هذه المرة بدون مشاكل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى