أخبار مصر

القابضة للكهرباء تؤكد قدرة المواطن على تقسيط مديونية فواتير الكهرباء

أوضح مصدر مسؤول داخل الشركة القابضة للكهرباء اليوم الخميس أن المواطن المصري لديه كل الحق من أجل تقسيط مديونية الكهرباء، وذلك في حالة تراكمت عليه الفواتير لعدة أشهر متتالية سواء كان التقصير من جانب المحصل التابع للشركة أو حتى في حالة تعمد المواطن نفسه عدم السداد لظروف معيشية صعبة أو ظروف أخرى منعته من السداد.

وأكد المصدر أن المواطن يصبح لديه كل الحق لتقسيط مديونية الكهرباء بدون أي فوائد مستحقة عليه على الإطلاق، وذلك في حالة كان التقصير من جانب محصل الكهرباء التابع للشركة بمعنى عدم تحصيل الفواتير بشكل منتظم، حيث يعتبر ذلك بمثابة خطأ من جانب شركة توزيع الكهرباء نفسها بغض النظر عن المحافظة التي تتواجد فيها.

وأشار أيضًا إلى أن الحالة الأخرى تتمثل في تعمد المواطن عدم سداد فاتورة الكهرباء لعدة أشهر متتالية رغم انتظام محصل الكهرباء في عمله، وحينها يقع الخطأ على المواطن نفسه وليس على أحد آخر، إلا أن ذلك لن يمنعه من تقسيط مديونية الكهرباء ولكن سوف يتم فرض فوائد عليه تصل نسبتها إلى 17%.

وشدد المصدر على أن الشركة القابضة لكهرباء مصر إضافة إلى جميع شركات التوزيع التابعة لها من المستحيل أن ترفض تمامًا طلب أي مواطن مصري بشأن تقسيط مديونية الكهرباء، وذلك بناءً على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية من أجل تخفيف الأعباء على المواطنين، علمًا بأن ذلك الأمر لا يعتبر جديدًا على فخامة الرئيس السيسي الذي يراعي دائمًا مصالح الشعب المصري مما جعله أحد أفضل الرؤساء على الإطلاق الذين مروا على حكم الدولة المصرية.

يذكر أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة كانت قد أعلنت عن أسعار الشرائح الجديدة التي تم تطبيقها بداية من شهر يونيو الماضي من العام الحالي 2020، حيث أكد محمد شاكر وزير الكهرباء وقتها أن الغرض الرئيسي من وراء زيادة أسعار الشرائح هو تحسين جودة شركات الكهرباء داخل الدولة المصرية من أجل استمرار تقديم أفضل خدمة ممكنة لكافة أبناء الشعب المصري على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وكان الشعب المصري يعاني قبل عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي من مشاكل لا حصر لها بسبب ضعف خدمة الكهرباء، حيث كانت الخدمة تنقطع بشكل دائم على المواطنين رغم قيمة الفواتير العالية التي كان يتم تحصيلها من جانب شركة الكهرباء وقتها، إلا أن هذه المشاكل لم يعد لها وجود في الوقت الحالي وتحديدًا منذ ثورة 30 يونيو التي تخلص فيها الشعب المصري من حكم جماعة الإخوان الإرهابية.

وقامت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بتطوير كل ما يتعلق بخدمة الكهرباء داخل الدولة المصرية بالتنسيق مع الشركة القابضة للكهرباء على مدار السنوات القليلة الماضية، ويكفي الإشارة فقط إلى أن الكهرباء لم تعد تنقطع لعدة ساعات طويلة وربما أيام متتالية على كافة أنحاء العالم، وهو الأمر الذي كان يحدث بكثرة قبل عدة سنوات من الآن.

وتمر الدولة المصرية في الوقت الحالي بطفرة على كافة المستويات وفي جميع المجالات بدون استثناء، مما يبرز بدوره الدور الذي تقوم به الحكومة المصرية بتوجيهات من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكل ذلك من أجل نيل رضا الشعب المصري في نهاية المطاف دون النظر إلى أي مصالح شخصية على الإطلاق، على أمل أن يستمر ذلك الوضع خلال السنوات القادمة حتى تستعيد الدولة المصرية مكانتها العالية التي تميزت بها دائمًا على الصعيد العالمي وليس فقط على الصعيد العربي أو حتى الصعيد الأفريقي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى