أخبار مصر

القوى العاملة تزف بشرى سارة للعاملين بالقطاع الخاص بمناسبة المولد النبوي

تلقى العاملين في القطاع الخاص على مستوى جميع محافظات الجمهورية اليوم الإثنين أخبارًا سارة للغاية من وزارة القوى العاملة، وذلك بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف التي تحل على العالم الإسلامي خلال الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الجاري.

وأكد محمد سعفان وزير القوى العاملة أن يوم الخميس القادم الموافق 29 أكتوبر 2020 سوف يكون بمثابة عطلة رسمية مدفوعة الأجر، وذلك يشمل كافة العاملين في القطاع الخاص بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وأشار أيضًا إلى أنه قام بتكليف مديري مديريات القوى العاملة على مستوى جميع محافظات الجمهورية بمتابعة كافة شركات القطاع الخاص من أجل التأكد من تنفيذ كلاً منهم لقرار الدولة المصرية من أجل حماية حقوق العاملين في القطاع الخاص مثل القطاع العام.

وشدد محمد سعفان في حديثه على أن يوم الخميس سوف يتم اعتباره عطلة مدفوعة الأجر للعاملين المخاطبين بالقانون رقم 12 الصادر في عام 2003، مؤكدًا في الوقت ذاته أن صاحب العمل في أي مكان من حقه أن يقوم بتشغيل العمال لديه في ذلك اليوم في حالة كانت ظروف العمل تقتضي ذلك.

وأضاف أيضًا أن العامل يستحق حينها إن التزم بالعمل في ذلك اليوم أن يحصل على أجره الأساسي إضافة إلى أجر إضافي بعد عمله في ذلك اليوم، نظرًا لأن اليوم يعتبر بمثابة عطلة رسمية للدولة المصرية بأكملها.

وفي الختام كان محمد سعفان حريصًا على تقديم التهنئة إلى جميع العمال داخل الدولة المصرية والأمة العربية والإسلامية بأكملها بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف خلال الأسبوع الحالي.

يذكر أن ذكرى المولد النبوي الشريف من المقرر أن توافق يوم الأربعاء القادم الموافق 28 أكتوبر 2020، ولكن العطلة تم ترحيلها إلى يوم الخميس الذي يليه مباشرة بناءً على القرار الذي طبقته الدولة المصرية منذ بداية العام الحالي 2020، وذلك بشأن ترحيل العطلات الخاصة بالأعياد والمناسبات الرسمية من منتصف الأسبوع إلى غاية نهايته.

وجاء ذلك القرار من أجل منح كافة أبناء الشعب المصري الفرصة للاحتفال بهذه العطلات الطويلة في نهاية الأسبوع عوضًا عن الاحتفال بها في منتصف الأسبوع، حتى يحصل المواطن المصري على راحة أكبر رفقة أفراد عائلته، وذلك بناءً على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

وتعد ذكرى المولد النبوي الشريف واحدة من أهم المناسبات التي يحتفل بها الشعب المصري بصفة دائمة على مر التاريخ، مثلما هو الحال تمامًا لكافة الأعياد والمناسبات الأخرى وفي مقدمتها عيد الفطر المبارك إضافة إلى عيد الأضحى إضافة إلى العديد من المناسبات التي تعتبر بمثابة أفضل أوقات السنة للمواطن المصري.

وكانت الدولة المصرية قد طبقت قرار ترحيل العطلات الرسمية إلى غاية نهاية الأسبوع في مناسبتين خلال العام الحالي 2020، وكانت البداية مع عطلة رأس السنة الميلادية، ثم تم تطبيق نفس القرار خلال إحدى العطلات الأخرى على مدار السنة، على أن يستمر ذلك الوضع دون أي تغيير على الإطلاق في السنوات القادمة.

ويأمل الشارع المصري بأكمله أن تكون ذكرى المولد النبوي الشريف هذه المرة مناسبة تسمع فيها الأمة الإسلامية أخبارًا سعيدة بشأن فيروس كورونا المنتشر حاليًا على مستوى جميع محافظات الجمهورية، حيث تسبب ذلك الفيروس في منع الشعب المصري من الاحتفال بالكثير من المناسبات خلال العام الحالي 2020، حيث لم يعد الوضع مماثلاً لما كان عليه في السنوات الماضية وباتت الصمت والخوف يسيطر على الجميع في انتظار لحظة زوال ذلك المرض من العالم بأكمله وليس فقط من داخل الدولة المصرية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى