أخبار مصرعربي ودولي

بيان عاجل من مصر بعد إعلان السودان فشل مفاوضات سد النهضة

عقد اليوم الأحد الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا، والذي شارك به سامح شكري، وزير الخارجية، والدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري.

وأكدت مصر وفقا لما وقع في الاجتماع الذي ترأسته وزيرة خارجية جنوب أفريقيا، بصفتها الرئيس الحالي للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، على استعدادها للانخراط في مفاوضات جادة وفعالة من أجل التوصل في أسرع وقت ممكن إلى اتفاق قانوني ملزم على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وتسعى مصر وفقا لما جاء في بيان وزارة الخارجية، إلى مفاوضات جادة تنفيذًا لمقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي التي عقدت خلال الفترة الماضية بين دول القمة للتشاور حول أزمة سد النهضة، وبما يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث والتوصل لاتفاق من شأنه أن يحفظ ويؤمن حقوق مصر ومصالحها المائية.

ولكن رغم استمرار المفاوضات لعدة أشهر، أخفق الاجتماع في تحقيق أي نجاح أو تقدم بسبب خلافات حول كيفية استئناف المفاوضات والجوانب الإجرائية، حيث تمسك السودان بضرورة تكليف الخبراء المُعينين من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي بطرح حلول للقضايا الخلافية وهو ما رفضته مصر وإثيوبيا، لما يرونه من ملكية الدول الثلاث للعملية التفاوضية وللحفاظ على حقها في صياغة نصوص وأحكام اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، خاصةً وأن خبراء الاتحاد الأفريقي ليسوا من المتخصصين في المجالات الفنية والهندسية ذات الصلة بتشغيل السدود.

وفي ذات الصدد، عبرت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا عن حزنها لفشل المفاوضات وعدم تحقيق المأمول منها، وذكرت أنها سوف ترفع تقريرًا إلى الرئيس سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، حول تفاصيل ما شهدته المباحثات ونتائجها للنظر فيما يمكن فعله وما سيتخذ من إجراءات للتعامل مع هذه القضية في الفترة المقبلة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى