أخبار مصر

أعراض سلالة كورونا الجديدة عند البالغين والأطفال وبيان هام لوزيرة الصحة بخصوص مستجدات كورونا في مصر

بعد الارتفاع الهائل في حالات الإصابة سببت السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي ظهرت في بريطانيا، يواصل العلماء سعيهم لتحديد الأعراض ودرء المخاطر.

واكتشف خبراء الصحة أن سلالة كورونا الجديدة أكثر قابلية للانتقال، مشددين على أهمية اكتشاف أي أعراض جديدة لك ولأطفالك.

الأعراض الرئيسية لسلالة كورونا الجديدة للبالغين والأطفال والرضع

الإعياء

يعد التعب أحد الأعراض الرئيسية لدى الأطفال المصابين، إذ كشفت البيانات أن 55% من الأطفال يعانون من الإرهاق، بينما لدى الرضع، يمكن أن يكشف هذا عن نفسه في نوبات الغضب والبكاء.

وقال طبيب الأمراض المعدية وأستاذ الطب في جامعة نورث إيست أوهايو الطبية الدكتور ريتشارد واتكينز،: “يتعلق الأمر بمواد تسمى السيتوكينات التي يتم انتاجها عبر الجهاز المناعي عند تعرضه للهجوم، تشير هذه السيتوكينات لجسمك إلى أن الوقت قد حان للذهاب إلى العمل ومحاربة العدوى، ولكن بعد ذلك يمكن أن تجعلك تشعر بالتعب، بعد كل شيء، يركز جسمك طاقته على محاربة الفيروس، حتى لو كنت لا تستطيع اكتشافه”.

صداع الرأس

يعد صداع الرأس ثاني أكثر الأعراض شيوعًا ، حيث تم الإبلاغ عنه في 53%، إذا كان لديك أطفال صغار، فقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كانوا يعانون من الصداع، وقام المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض، بإضافة الصداع رسميًا كأحد أعراض فيروس كورونا عند الأطفال.

وقالت إن الأطفال غالبًا ما يصابون بألم في المعدة في نفس الوقت، وتنصح الآباء بسؤال أطفالهم عما إذا كانت رؤوسهم تؤلمهم إذا اشتكوا من التهاب في المعدة.

حمى

تعد الحمى إحدى العلامات التحذيرية لدى البالغين، لكنها أصابت أيضا 49٪ من الأطفال، وتُحسب درجة الحرارة المرتفعة على أنها 37 درجة مئوية أو أعلى.

ومع ارتفاع درجة حرارة الجسم، قد يشعر بالبرودة حتى تنخفض درجة الحرارة وتتوقف عن الارتفاع، يصف الناس هذا بأنه قشعريرة.

عند حدوث عدوى، سيشن الجهاز المناعي هجومًا لمحاولة إزالة السبب، ارتفاع درجة حرارة الجسم هو جزء طبيعي من هذا التفاعل.

التهاب الحلق

38 بالمائة من الأطفال أصيبوا بالتهاب في الحلق، وهو عادة ما يكون علامة على وجود عدوى فيروسية، ويمكن أن يكون من أعراض البرد أو الأنفلونزا، وكذلك أيضًا مرض كوفيد -19.

التهاب الحلق هو المصطلح العام لأي حالة يشعر فيها الحلق بالخدش والألم.

فقدان الشهية

أفاد حوالي 35 في المائة من الأطفال المصابين بفيروس كورونا بأنهم يعانون من فقدان الشهية، وفقًا للأطباء، فإن الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن عام واحد هم الأكثر عرضة لتجربة هذا.

ينصح الخبراء بمحاولة تقسيم الطعام إلى أجزاء أصغر وإطعامهم القليل.

فقدان الشهية يعني أن الشخص ليس لديه نفس الرغبة في تناول الطعام كما اعتاد.

تشمل علامات انخفاض الشهية عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الوزن غير المقصود وعدم الشعور بالجوع بغض النظر عن الوقت من اليوم.

في الواقع، فكرة تناول الطعام قد تجعل الشخص يشعر بالغثيان، وكأنه قد يتقيأ بعد الأكل.

بيان وزيرة الصحة بخصوص مستجدات كورونا في مصر وظهور السلالات الجديدة

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن هناك انخفاضا ملحوظا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضافت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزيرة اليوم الاثنين، أن هناك متابعة مستمرة لتوافر الأكسجين الطبي بالمستشفيات، بعد زيادة الكميات المتتجة خلال الفترة الأخيرة.

وتابعت الدكتورة هالة زايد: “البرنامج الذي نتابع من خلاله الأكسجين الطبي متاح أمام كافة مؤسسات الدولة لمشاركة البيانات، والفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التحسن”.

ومن جانبنا نوضح كافة التفاصيل المتعلقة بسلالات فيروس كورونا الجديدة التي ظهرت مؤخراً في عدد من دول العالم، فمع مرور أكثر من عام على انتشار فيروس كورونا، ما زال الفيروس المستجد يهدد العالم كله، خصوصا مع ظهور 3 سلالات جديدة في أحدث تطور للفيروس.

ونستعرض كل ما تريد معرفته عن السلالات الجديدة، وهل وصلت مصر أم لا؟

السلالة البريطانية فيروس كورونا

تم تأكيد ظهور السلالة من الفيروس وتحديدها أولاً في المملكة المتحدة والمعروفة باسم B.1.1.7 ، وفي 33 دولة على الأقل وخمس ولايات (كاليفورنيا، كولورادو، فلوريدا، نيويورك، وجورجيا).

وحلّل الباحثون معدلات حدوث الأعراض التي جمعتها منظمة الصحة العالمية (WHO) لأكثر من 55 ألف حالة مؤكدة من كوفيد-19، ووفقًا للنتائج، فإن ترتيب الأعراض يشمل:

  • الحمى.
  • السعال وآلام العضلات.
  • القيء والغثيان.
  • الإسهال.

ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الأمريكي، هناك خمس علامات تحذير طارئة للسلالة الجديدة للفيروس وهي:

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم أو ضغط مستمر في الصدر.
  • ارتباك جديد.
  • عدم القدرة على الاستيقاظ.
  • زرقة الشفاه أو الوجه.
  • صعب السيطرة عليها

ويعد من الصعب للغاية السيطرة على تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا ما لم يتم توزيع اللقاح ضد كورونا على نطاق واسع، وفقا لوزير الصحة البريطاني مات هانكوك.

سلالة جنوب إفريقيا

سلالة أخرى تم تحديدها حديثًا، مرتبطة بارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في جنوب إفريقيا، أكثر عدوى من السلالات السابقة، ومعروفة بـ 501.V2، ولم يتم تأكيدها بعد في الولايات المتحدة، لكن تم العثور عليها أيضًا في المملكة المتحدة وفرنسا وفنلندا وزامبيا وسويسرا واليابان وكوريا الجنوبية، بحسب ما أعلنت نيوزويك.

تحمل سلالة جنوب إفريقيا طفرة تسمى “إي 4 8 4 كي”، وهي مختلفة عن متغير آخر تم اكتشافه مؤخراً في المملكة المتحدة، لكنها تشبهها بأنها سريعة الانتشار، وكشفت بيانات مبكرة أن الأجسام المضادة ضد الفيروس قد لا تعمل بشكل جيد ضد السلالة الجديدة التي حددت في جنوب إفريقيا.

السلالة اليابانية الجديدة من فيروس كورونا

قالت وزارة الصحة اليابانية، أمس الأحد، إنه تم اكتشاف سلالة جديدة تماما لفيروس كورونا لدى أربعة مسافرين قادمين من البرازيل.

وقال تاكاجي واكيتا، رئيس المعهد الوطني للأمراض المعدية:

 في إفادة للصحفيين بوزارة الصحة إن السلالة الجديدة تختلف عن السلالتين اللتين اكتشفتا لأول مرة في بريطانيا وجنوب إفريقيا، وفقا لروسيا اليوم.

وتُشبه السلالة الجديدة جزئيا الطفرات المختلفة المبلغ عنها في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، وبحسب المعهد الوطني للأمراض المعدية “لا يوجد دليل في الوقت الحالي على أن الطفرة الجديدة شديدة العدوى”، وندرس حاليا ما إذا كانت الطفرة تسبب أعراضا شديدة وما إذا كانت مقاومة للقاحات.

هل وصلت أي من السلالات الجديدة إلى مصر؟

كشفت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، خلال اجتماع الحكومة الأسبوعي، أن اللجنة العلمية أكدت أنه لا يوجد دليل علمي يفيد بأي آثار للتغير الجيني الجديد على معدل الإصابة أو شدتها، أو انتشار الفيروس.

وقالت الدكتورة هالة زايد: تقوم مصر بإجراء أبحاث لدراسة التغير الجيني المتعلق بالمتغير الجديد أو أي تغيرات أخرى للفيروس، وسط تزايد أعداد الإصابات.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشؤون الصحية:

  • هناك سلالة جديدة شرسة ولها خصائص لم تكن موجودة في أية سلالات سابقة، ومن ضمنها قدرتها على العدوى السريعة.
  • الشخص المصاب قد ينقل العدوى لـ 3 أو 4 فأكثر بسبب السلالة الجديدة، أما في السلالات السابقة فكان ينقل العدوى لشخص واحد.

من جانبه أكد استشاري الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح أمجد الحداد:

  •  لا يستطيع أحد تحديد الإصابة بأي من السلالات سوى بأخذ العينة من المريض وتحليلها ومعرفة مصدرها وكافة تفاصيلها، ومشاهدة النتائج على المريض.
  • السلالة الجديدة في مصر، تنتشر بسرعة قصوى لكن ليست أكثر فتكا، وهو ما اتضح من زيادة أعداد الحالات المصابة في الفترة الأخيرة، وهو ما يشبه السلالة المنتشرة في بريطانيا، لكن لا نستطيع تحديد ما إذا كانت إحدى السلالات المكتشفة موجودة في مصر حاليا
  • السلالة الجديدة لا تسبب أي أعراض أسوأ أو مختلفة لفيروس كورونا، ولعل أبرزها: ارتفاع في درجة الحرارة، السعال المستمر، وفقدان حاسة التذوق والشم.

نصائح مهمة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا في مصر

  •  الالتزام بارتداء الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعي.
  •  غسل الأيدي باستمرار قبل وبعد تناول الطعام وكذلك المرحاض
  •  الحد من التدخين.
  •  التعرض للشمس صباحًا، وفتح نوافذ المنزل.
  •  تناول الفيتامينات والمحافظة على فيتامين د.
  •  الابتعاد عن القلق والخوف لتعزيز الجهاز المناعي.
  •  تناول الخضروات والفاكهة بشكل منتظم.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى