أخبار مصر

مضادة للسفن والطائرات والغواصات.. مصر تنجح في بناء فرقاطة قتالية مصرية 100%

حضر الفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية، اليوم الاثنين، مراسم تسلم الفرقاطة الشبحية الأولى “بورسعيد” والتي تنتمي إلى طراز (جوويند) من شـركة ( ترسانة الإسكندرية ) لتنضم هذه الفرقاطة لأسطول القوات البحرية المصرية.

ويأتي ذلك في إطار جهود القوات المسلحة المصرية في دعم القدرات القتالية والفنية لعناصرها.

وتطورت القدرات القتالية الفترة الأخيرة، وشهد اسطول القوات البحرية حدوث طفرة تكنولوجية هائلة في منظومات التسليح والكفاءة القتالية وفقاً لأحدث النظم العالمية .

وتتميز الفرقاطة الجديدة أنها من أهم القطع البحرية التي تم بنائها في شركة ترسانة الإسكندرية وذلك نظرا لصناعتها بسواعد مصرية 100% وذلك بالتعاون مع شركة “Naval Group” الفرنسية  المتخصصة في صناعة وبناء السفن حيث تعد قلاع الصناعة الفرنسية فى التكنولوجيا بهذا المجال.

ويعد بناء تلك الفرقاطة بمثابة تحدي حقيقي لقدرات رجال الترسانة  نجحوا فيه بجدارة كونها فئة جديدة من السفن القادرة على القيام بالأعمال القتالية المختلفة، بالإضافة إلى أنها مزودة بمنظومة رصد قتال متكاملة مضاد للسفن والطائرات والغواصات.

وألقى أحمد خالد، كلمة وصل فيها للحضور تحيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، مؤكدا فيها على دعم القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة لتنفيذ استراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الأسطول البحري المصري لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق عمل القوات البحرية ومياهنا الاقتصادية، بالإضافة إلى دعم القدرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي تشهدها المنطقة، بجانب إعداد وتأهيل كوادر شابة يتم تدريبهم وتأهيلهم على أعلى مستوى.

كما وجه قائد القوات البحرية، الشكر لشركة ترسانة الإسكندرية وكافة العاملين بها على ما يبذلونه من جهد  وحياهم على إصرارهم على علو ورفعة شأن الوطن.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى