أخبار مصر

خطوة جديدة من إثيوبيا تمهيدًا للملء الثاني لسد النهضة

أعلنت الحكومة الإثيوبية مساء اليوم الأربعاء الموافق 31 مارس 2021، أنها بدأت في إزالة نحو 5 آلاف هيكتار (ما يُقارب الـ 13 ألف فدان) من الغابات المحيطة بسد النهضة، تمهيدًا لملء سد النهضة المرحلة الثانية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية منذ قليل.

وأعلنت الصحف الإثيوبية المحلية، أن قرابة 2000 شخصًا سيعملون على إزالة الغابات المحيطة بسد النهضة من خلف السد تمهيدًا لعملية الملء الثانية.

يذكر أن وزارة الخارجية الإثيوبية، أعلنت أمس الثلاثاء، أنها أبلغت “دونالد بوث” المبعوث الأمريكي للسودان، بـ”قرارها الحاسم”، بشأن الملء الثاني لسد النهضة”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال ماركوس تيكلي ريكى، السفير الإثيوبي بالقاهرة، إنه بلادة سوف تستأنف مفاوضات سد النهضة مع مصر والسودان قريباً، من أجل التوصل إلى اتفاق مرض لجميع الأطراف تحت رعاية الاتحاد الإفريقي.

وأضاف “ماركوس”، خلال مؤتمر صحفي اليوم بمقر السفارة الإثيوبية بالقاهرة: قائلاً “لم يتم التواصل مع إثيوبيا رسميا بشأن لجنة الوساطة الرباعية التي اقترحها السودان وسمعنا عنها من وسائل الإعلام فقط”.

وردا على تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن سد النهضة أمس، أكد “ماركوس”، أن إثيوبيا تركز دائما على المفاوضات وتعمل على حل الخلافات بطريقة سلمية.

وقال ماركوس، أن إثيوبيا تقوم ببناء السد منذ عام 2011 وكانت شفافة أمام مصر، وأن إثيوبيا منفتحة على الحوار وترغب في اتفاق مرض لجميع الأطراف، وأكد أن سد النهضة لن يسبب ضرراً لمصر والسودان.

وأوضح أن من مصلحة بلاده الوصول لاتفاق وأكد أنهم مستعدون لذلك، وأضاف السفير الإثيوبي أن “هدفنا كان ملء السد خلال 3 سنوات، ولكن وافقنا على الملء من 5 لـ7 سنوات نزولا عند رغبة دول المصب”، مشددا على أن أديس أبابا ملتزمة بالمفاوضات والحلول السلمية، ونركز على المفاوضات في الوقت الراهن.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى