أخبار مصر

توجيهات هامة من وزيرة الصحة بشأن مواجهة كورونا في الصعيد

مع تزايد حالات الإصابة أمس، شددت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، على الاستمرار في رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة فيروس كورونا، وكيفية التصدي لمواجهة أي زيادة محتملة والعمل على منع تزايد الإصابات.

وأشارت زايد، إلى استعداد وجاهزية كافة المستشفيات بكافة محافظات الصعيد، لاستقبال وتقديم الخدمات الطبية للحالات المُصابة بالفيروس في إطار خطة التوسع في المُستشفيات المُخصصة لاستقبال الحالات المُصابة والعمل على علاجها وتقديم الدعم والعلاج اللازم لها.

وأتت تلك التوجيهات، خلال اجتماع الوزيرة عبر تقنية الكونفرانس، أمس الاثنين، مع قيادات الوزارة ومديري الشئون الصحية بمحافظات الجمهورية، من أجل متابعة سير العمل بخطة الوزارة للتصدي لفيروس كورونا، والتأكد من توافر كافة الخدمات الطبية للمصابين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان، أن زايد راجعت خلال الاجتماع الذي عقدته أمس مخزون الأكسجين الطبي بالمستشفيات التي تستقبل حالات المُصابين بفيروس كورونا بكافة محافظات الجمهورية، وراجعت عدد المرضى المتواجدين على أجهزة التنفس الصناعي و”ماسك الأكسجين”، وبيانات متوسط الاستهلاك للأكسجين الطبي والسعة اللترية لـ”تانكات”.

وأكدت وزيرة الصحة، على توافر مخزون كافِ من الأكسجين الطبي، كما اطمأنت على توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع مستشفيات محافظات الجمهورية.

ووجهت الوزيرة وفق مجاهد، خلال الاجتماع بسرعة الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة كافة مستشفيات الحميات والصدر على مستوى الجمهورية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، كما راجعت نسب إشغال هذه المستشفيات التي تُعد حائط الصد الأول منذ بداية الجائحة.

ووجهت الوزيرة بمراجعة بروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد وتحديثها وفقًا للأبحاث والإرشادات العلمية، بالإضافة إلى تكثيف البرامج التدريبية للأطقم الطبية بالمستشفيات على بروتوكولات العلاج، موجهة باستمرار انعقاد غرفة العمليات المركزية بديوان الوزارة، لمتابعة آخر المُستجدات الخاصة بحالات المُصابين.

وفي نهاية الاجتماع، شددت زايد وفق ما ذكر مجاهد على عدم التراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا للحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم ومنع تزايد الإصابات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى