أخبار مصر

أسباب ارتفاع إصابات كورونا في مصر خلال أبريل

سجلت مصر زيادة  في عدد الإصابات خلال الأسبوع الأول من أبريل الجاري، وسط تحذيرات رسمية من الموجة الثالثة لانتشار فيروس كورونا، التي لا تزال تلقي بظلالها على البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة، أول أمس الثلاثاء، تسجيل 778 حالة إيجابية جديدة، و43 وفاة، ليرتفع إجمالي العدد إلى 206510 حالات، من ضمنهم 157006 حالات تجاوزوا الأزمة وتم شفاؤهم، و12253 حالة وفاة.

وتراوح معدل إصابات كورونا بين 500 إلى 600 حالة يومية منذ يناير الماضي إلى نهاية مارس، قبل أن يتصاعد المنحى ارتفاعًا إلى مستوى جديد يتجاوز 700 إصابة يومية مطلع أبريل الجاري، بتسجيل قفزة كبيرة منذ الاثنين الماضي.

وتوقعت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، في وقت سابق، زيادة عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر أبريل الجاري.

وأرجع الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي بوزارة الصحة، زيادة عدد إصابات كورونا إلى “تخلي المواطنين عن ضوابط الصحة العامة، والزحام الشديدي نظرا لنزول المواطنين إلى المحال والمتاجر لشراء احتياجاتهم استعدادًا لدخول شهر رمضان الذي يفصلنا عن قدومه بضعة أيام”.

وانتقد “عبدالفتاح” خلال تصريحات صحفية، عدم الاهتمام بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة الوباء مؤخرا مثل ما كان يحدث في السابق متسائلا “كيف تجاهل الناس كورونا بهذا الشكل؟.. هناك تخلٍ ملحوظ عن الضوابط مؤخرا، ولكن رغم ذلك ما تزال الأمور  تحت السيطرة”.

واعتبر عبدالفتاح أن نسب الإشغال في المستشفيات التي تستقبل مصابي كورونا “جيدة”، ولم تصل إلى كامل طاقتها الاستيعابية.

وفي ظل زيادة الأعداد، وجهت وزيرة الصحة برفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات الحكومية، مشددة على استعداد وجاهزية كافة المستشفيات بمحافظات الصعيد، لاستقبال وتقديم الخدمات الطبية للحالات المُصابة وذلك في إطار خطة التوسع في المُستشفيات المُخصصة لاستقبال الحالات المُصابة، لتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم.

كما وجهت وزيرة الصحة، بمراجعة بروتوكولات علاج “كوفيد-19″، وتحديثها وفقًا للأبحاث والإرشادات العلمية،  بالإضافة إلى تكثيف البرامج التدريبية للأطقم الطبية بالمستشفيات على بروتوكولات العلاج والتشخيص للمرضى للفيروس.

ويأتي ذلك مع تزايد حالات الإصابة بمحافظات الصعيد أيضا، الأمر الذي دفع نائبة عن محافظة الأقصر لتقديم بيان عاجل إلى وزيرة الصحة بشأن تفاقم الوضع الصحي بمستشفيات المحافظة.

وعلق مسؤول طبي بمحافظة الأقصر على تلك الأوضاع لافتا إلى أن هناك زيادة كبيرة في أعداد مصابي كورونا بالمستشفيات المخصصة للعزل، نتيجة للارتفاع الكبير في معدلات العدوى، وتخلي المواطنين عن الإجراءات الاحترازية.

وفي ذات الصدد، شدد رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي، على أنه من الواجب اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية مع اقتراب شهر رمضان، وتجن الطقوس والعادات الضارة به في ظل انتشار الجائحة من تجمعات وعزومات، بما ينذر بارتفاع عدد الإصابات.

وأكد رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي، أنه لا سبيل لمواجهة الموجة الثالثة من فيروس كورونا إلا باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، والمضي قدمًا في التطعيم بلقاح كورونا المتوافر في العديد من الأماكن والجهات بمصر.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت أن قرابة 200 ألف مواطن حصلوا على لقاح كورونا داخل المراكز الطبية المخصصة منذ بدء التطعيم باللقاح، كما قررت الوزارة في سبيل مواجهة الفيروس زيادة 200 مركز جديد لتلقي اللقاح من بينها 40 مركزًا بالعاصمة؛ ليصبح إجمالي عدد مراكز تلقي اللقاح 339 مركزًا على مستوى محافظات الجمهورية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى