أخبار مصر

خطة لتشغيل أتوبيسات BRT بسرعة مترو الأنفاق على الطريق الدائري قريبا

وقعت وزارة النقل برئاسة الفريق مهندس كامل الوزير، الإثنين، مذكرة تفاهم بين وزارة النقل ممثلة في جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي، وبين تحالف BRT RR، حيث تهدف مذكرة التفاهم لإعداد دراسات الجدوى الخاصة بإنشاء نظام نقل سريع سواء الفنية أو الاقتصادية، وذلك لنظام النقل السريع للحافلات المميزة على الطريق الدائرى حول محافظات القاهرة الكبرى، حيث يضاهي BRT في سرعته مترو الأنفاق والقطارات، كما يعتمد على الحافلات ذات السعة الكبيرة والتي تسير على مسارات مخصصة.

ويتضمن النظام الجديد دراسة للوحدات المتحركة وللمحطات، ودراسة أيضا لنظام التذاكر الإلكترونية، ودراسة لمعلومات الرحلة، ودراسة لأماكن عبور المشاه والانتظار في المحطات، وكذا التكامل مع باقي وسائل النقل.

وتحالف  BRT RR يضم تحالفا عالميا بقيادة شركة ترانس ديف الفرنسية، وأيضا شركاؤها من الشركات الوطنية المصرية، مممثلة في شركة أوراسكوم، وشركة مواصلات مصر، وشركة وسائل النقل إم سي في.

أتوبيس
أتوبيسات BRT

تسيير أتوبيسات BRT لأول مرة في مصر

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم الجديدة، حسب ما قال الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، ضمن توجيهات القيادة السياسية، الخاصة بالتوسع في إنشاء شبكات نقل حديثة، فضلا عن تعظيم منظومة النقل الجماعي في مصر، حيث تشهد مصر للمرة الأولى تسيير أتوبيسات   BRT سريعة تسير في مسارات منعزلة وذات سعة كبيرة، وذلك على الطريق الدائري حول محافظات القاهرة الكبرى، الذي يعد من أهم المحاور المرورية في محافظات القاهرة الكبرى، ويمر على الطريق الدائري نحو 213 ألف سيارة في كل يوم.

خدمات ملائمة للنهضة الحضارية في محاور القاهرة المرورية

وأكد وزير النقل، أهمية الانتهاء من الدراسات في أسرع وقت، لبدء تنفيذ المشروع المهم، والذي يعد طفرة كبيرة في وسائل المواصلات، فضلا عن مواجهة زيادة الطلب على النقل حال انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وأيضا توفير خدمات نقل ملائمة للنهضة الحضارية التي تشهدها محاور القاهرة المرورية كافة.

أتوبيسات
أتوبيسات BRT

تخفيف الزحام المروري وامتصاص الاختناقات المرورية

وتابع الفريق مهندس كامل الوزير، أن المشروع الجديد سوف يساهم في تخفيف الزحام المروري على طول الطريق الدائري، كما يمتص الاختناقات المرورية التي تشهدها محافظات القاهرة الكبرى، وكذا تقليل استخدام السيارات الخاصة، فضلا عن منع وقوف السيارات الميكروباص على الطريق الدائري، كما يقدم المشروع الجديد خدمة مميزة في قطاع النقل، تكون جاذبة للركاب من حيث عاملي الأمان والجودة في التشغيل، وفي الإتاحة، وفي سهولة الوصول إلى المحطات المختلفة.

وأشار وزير النقل، إلى أنّ المشروع الجديد سوف يكون نقطة انطلاق لهذا النوع من المواصلات في مصر، خاصة في محافظتي القاهرة والإسكندرية، حيث تتسم المحافظتين بكثافة في عدد السكان، كما تعانيان من الاختناقات المرورية في بعض الأماكن.

ربط مواقف الأقاليم مع الطريق الدائري

وأكد الفريق مهندس كامل الوزير، أن المشروع الجديد سوف يكون متكاملا بعد الانتهاء من تنفيذه مع شبكة النقل بشكل مثالي، كما يربط وسائل النقل الحالية ووسائل النقل المستقبلية، سواء الحافلات أو مترو الأنفاق أو خطوط السكك الحديدي، أو القطار الكهربائي الخفيف LRT، كما سوف يرتبط مع مواقف الأقاليم على الطريق الدائري، وذلك مثل موقف المنيب، وموقف المرج، وأيضا مركز النقل الجديد، مشيرا إلى أنه فور الانتهاء من الدراسة، سوف يتم تحديد النموذج الاستثماري والتكلفة الكلية للمشروع الجديد.

7 حارات في كل اتجاه عدا كوبري المنيب 8 حارات

وقال وزير النقل، إن الوزارة راعت في الأعمال المنفذة في الوقت الحالي، التطوير الشامل المقرر أن يشهده الطريق الدائري، وكذا الإنشاء المستقبلي الخاص بمسارات ومحطات هذه النوعية من الأتوبيسات، مؤكدا أنه بعد انتهاء أعمال التطوير والتوسعة، فالطريق الجديد سوف يصبح 7 حارات في كل اتجاه، عدا كوبري المنيب، المقرر أن يكون 8 حارات في كل اتجاه.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى