أخبار مصر

بتعاون خليجي.. مصر تقود مشروع ضخم لتصنيع أنظمة دفاع جوية متطورة

صرح الموقع المتخصص في صفقات التسليح “تاكتيكال ريبوت”، أن رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي نجح في إقناع العديد من رؤساء دول مجلس التعاون الخليجي لإقامة شراكة في مجال تصنيع أنظمة الدفاع الجوية على أن يتم إقامة تلك الشراكة على الأراضي المصرية.

وأفاد الموقع خلال التقرير الذي نشره، أن العديد من شركات الدفاع بالولايات المتحدة الأمريكية والصين وأوروبا مستعدون للتعاون والاستثمار في تلك الشراكة بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي.

كما أوضح الموقع أن دول مجلس التعاون الخليجي ستعمل على توفير التمويل المالي اللازم لمصر من أجل تنفيذ برنامجها المخصص لتصنيع أنظمة الدفاع الجوي المشترك على المدى المتوسط.

وتبعًا للتصريحات التي أعلنها الموقع فإن مصر قد بدأت مشروعها في مجال تصنيع منظومة الدفاع الجوية بتجربة ناجحة حيث استطاعت تصنيع وتصميم منظومة “آمون” الخاصة بالدفاع الجوي، التي قامت بشرائها بعد هذا كلًا من سلطة عمان والكويت في أعوام 2000 و2004.

وبدأت مصر بالفعل بالمضي قدمًا لتنفيذ المشروع بثبات منذ سنوات عدة، وتخطط له منذ أن أعلنت البلاد عن أول رادار مصري الصنع من طراز ESR-32 A، بمعرض مصر للصناعات الدفاعية والعسكرية EDEX 2018، والذي فاجأ الجميع خلال فعاليات المعرض حيث أنه يعد أول رادا ثنائي الأبعاد مصمم بشكل كامل بأيدي مصرية 100% تحت إشراف من مراكز الأبحاث العسكرية والمدنية.

وبعد هذا تم ظهور طراز ESR-32 B، والذي يعد النسخة الأحدث التي تم عرضها في معرض مصر للصناعات الدفاعية والعسكرية خلال عام 2021، والذي تم إقامته في مصر خلال الفترة من 29 من شهر نوفمبر وحتى 2 من شهر ديسمبر 2021، كما تم الإعلان عن نسخة ثلاثية الأبعاد والتي تعد أكثر تطورًا من المتوقع أن تظهر خلال فعاليات المعرض القادم 2023.

وبحسب التصريحات التي أعلن عنها موقع تاكتيكال، فمن المتوقع أن تكرر البلاد التجربة الناجحة حتى يتم إنتاج منظومة الدفاع الجوي المصري من طراز “آمون” بالتعاون مع Contraves الشركة الإيطالية، ولكن هذه المرة سيكون هناك شريك أجنبي ربما يكون صيني أو بيلاروسي أو أحد الشركات الأوروبية الكبرى.

كما أكد الموقع أن الأبحاث المصرية لتطوير منظومة الدفاع الجوية ليست وليدة اليوم، ولكنها بدأت منذ سنوات عدة بشكل فعلي في مراكز التطوير المصرية مع اختبار العديد من النماذج الأولية، والمشروع يحتاج فقط للتمويل من أجل بداية الخطوات الأخيرة لإنتاج النماذج النهائية قبل مرحلة وضعه على خطوط الإنتاج.

كما أكد على أن شراكة دول الخليج في هذا المشروع ستسرع بشكل كبير من الخطوات وستساعد وجود شريكة أجنبي قوي يعمل على توفير أحدث التقنيات المطلوبة لتصنيع منظومة دفاع جوي على أعلى وأحدث مستوى تكنولوجي موجود في العالم خلال الوقت الراهن.

إقرأ الحكومة تعلن إصدار عملة معدنية جديدة لطرحها للتداول

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى