أخبار مصرعربي ودولي

سياسة أوباما وتصريحاته التى تسببت فى زيادة التوتر بين واشنطن ومسكو

فى اخر يوم له كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية ومع يوم تنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب كرئيس رسميا للولايات المتحدة الأمريكية , واستمرار للسياسة التى يتبعها أوباما التى زادت من التوتر بين البلدين فى الأونة الأخيرة الى أكبر حد , وقبل تركه لمنصبه زادت خطوات باراك أوباما الأنتقامية من روسيا وبعد أن فرضت الولايات المتحدة الأمريكية العقوبات الأقتصادية على موسكو بعد أن اتهمتها بالتدخل فى الأنتخابات الرئاسية الأمريكية وقد  تم ترحل 35 دبلوماسيا روسيا من واشنطن جراء ماحدث  بالأنتخابات الرئاسية الأمريكية وقد كان الرئيس باراك أوباما وفى أخر ايامه الرئاسية قد قام بنقل أحد سجناء معتقل جونتانمو الى الإمارات العربية المتحدة وتجاهل طلب موسكو بإعادته الى روسيا وقد أثر هذا الموضوع الى زيادة التوتر بين البلدين وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية بإن الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس باراك اوباما التى انتهت ولايته قد نقلت سجين من معتقل جونتانم الى الأمارات العربية المتحدة من قبل أن ينقل السلطة الى الرئيس المنتخب دونالد ترامب وقد صرح المتحدث الرسمى بإسم وزارة الدفاع الأمريكية فى بيان صحفى له بأن عملية نقل المعتقلين قد تمت وتم نقل اربعة سجناء منهم سجين تم نقله الى السعودية وهو جبران القحطانى أما راويل منغازوف , وحجى والى , ومحمد يسيم  تم نقلهم الى الإمارات العربية المتحدة .

صور لأحد المعتقلين الذى تم نقلهم الى أبو ظبى

لراويل منغازوف

اسباب نقل المعتقلين وتسليمهم الى أبو ظبى

شكرت الولايات المتحدة الأمريكية نظيرتها بالإمارات العربية المتحدة على موقفهم باستقبال المعتقلين من واشنطن بعد التنسيق مع أبو ظبى وكانت عملية النقل فى ظروف مشددة وتحت حراسة مشددة, وقد أكد البيت الأبيض على أن عدد معتقلى جوانتنامو قد قل الى 41 شخص بعد نقل خمس معتقلين , واشار البيت الأبيض الى باقى المعتقلين ان اللجن التى تم تعينها لمراقبة معتقل جونتانمو  للنظر فى قضايا المعتقلين قد أقر بأن المعتقلين يمثلو تهديد على الأمن القومى للولايات المتحدة الأمريكية ويجب أن يظلو بالمعتقل تحت بند قانون الحرب , ويذكر أن فى فترة الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما قد تمت عملية نقل أكثر من 200 سجين من المعتقلات الأكثر جدلا وهذا يدل أن الرئيس باراك أوبما لم ينفذ تعهده الذى تعهد به اثناء انتخابات ولايته الثانية بشأن اغلاق معتقل جونتانمو بكل تام وهذا ما وعد به فى حملاته الأنتخابية بعامى 2008 وعام 2012 وقد اتهم الرئييس باراك أوباما الكونغرس الأمريكى بفشله فى ازالة هذا المعتقل وما فرضه على نقل السجدناء الى الولايات المتحدة الأمريكية ورفض الكونغرس تمويل عملية اغلاق هذا المعتقل . والجدير بالذكر أنه لو وفت الأدارة الجديدة باغلاق معتقل جوانتنمو تحت ولاية الرئيس المنتخب دونالد ترامب  فهذا لا يعنى أن الولايات المتحدة  سوف تغلق ايضا القاعدة العسكرية الخاصة بها بجزيرة كوبا , ولكن يمكن العمل على غلق المعتقل فقط .

 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى