الصحة والطب

اكتشاف مركب كيميائي جديد يعالج الأمراض المزمنة والسرطانات

يشارك الدكتور عويس فوزي، الباحث في قسم الكيمياء العضوية وشبه المعدنية في معهد البحوث والصناعات الكيميائية، في صياغة الفيورازان، والذي يستخدم في إعداد أكثر من دواء لعلاج الكثير من الأمراض المزمنة.
.

والجدير بالذكر ان كلا من “سرطان الثدي وأمراض الذكوره وضغط الدم” تعد من الأمراض التي تحتاج إلى مركب «الفيورازان» لأجل العلاج، مما يدل على اهميته كما وضح د فوزي بان مشتقات هذا المركب “الفيورازان” التي يتم صنعها من قبل المختبر، مثل ما تم تصنيعه من منشطات تأخذ عن طريق الفم وذلك لأجل علاج الأمراض الذكور، ويستخدم أيضا كدواء زيادة تدفق الدم والضغط وايضا تستخدم بعض مركباته لاجل علاج القلق وايضا من أجل العلاج في المستويات العالية من وجود الكوليسترول في الدم بطريقة غير الصحية.

وأوضح الباحث أيضا أن مشتقات “الفيورازان” تعرف باستخدام المضادات الحيوية للأسماك في علاج الجروح والالتهابات الفطرية والبكتيريا لها، مشيرا إلى أنها ذات أهمية كبيرة في مجال الكيمياء مواد الطاقة للاستخدام المتعدد بسبب خصائص سطح التركيب وتحتوي على ذرات الأكسجين والنيتروجين، وهذا هو مشتق من الفوروكسان، والذي يستخدم في إنتاج المتفجرات شديدة الحساسية.

لم يتوقف د عويس وفريقه، الذي يضم باحثين من قسم الكيمياء الحيوية في المركز الوطني للبحوث، عند هذه الاستخدامات، وقد عملوا على إعداد نماذج جديدة من مركبات “الفيورازان” وتطوير مركبات الفوسفور والمركبات العضوية الجديدة المستمدة من حلقة فوارزان.

وقد تم فصل هذه المركبات في شكلها النقي، وهذا مهم بشكل خاص في مجال استكشاف مميزات الدواء وعناصره، لأن التأثير البيولوجي لأي مركب يعتمد أساسا على التركيب الكيميائي الخاص به.

وأوضح د عويس أن أول اختبار مختبري لنشاط هذه المركبات قد أجريت بيولوجيا على الخلايا المصابة في سرطان الثدي وسرطان الكبد وسرطان القولون وسرطان البروستاتا، وبعضها وجد نشاطا واعدا في تثبيط نمو خلايا سرطان الثدي البشرية.

وأشار إلى أن نتائج المختبر أظهرت نشاطا في كبح نمو خلايا سرطان الثدي وسرطان الكبد وسرطان الرئة مشيرا إلى أنه ينهي أبحاثه في الحقل البيولوجي استعدادا للمراحل الأخرى في إثبات الفعالية الحقيقة لهذا الدواء.

اقرا ايضا ننشر طريقة السيطرة والقضاء علي فيروس سي والحد من انتشاره

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى