الصحة والطب

“الصحة” تدرج مبادرة مصر خالية من فيروس الإيدز خلال 2030

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أصدرتها “وزارة الصحة والسكان المصرية” حيث أوضحت أن الدولة المصرية هي الدولة الوحيدة صاحبة المعدلات التي تتسم بانخفاضها في الإصابة “بمرض الإيدز” بين جميع المواطنين في أنحاء الدولة المصرية.

وصرح وزارة الصحة والسكان أن عدد المصابين من عام 1986 وحتى شهر نوفمبر الجاري من العام الحالي 2017 إلى قرابة عشرة آلاف وخمسمائة مصاب بمرض الإيدز، أي أن النسبة تصل إلى 0,01 في المئة من المصابين بمرض فيروس الإيدز في جميع أنحاء العالم.

وأعلنت “وزارة الصحة والسكان المصرية” عن خطها الطبية من أجل مكافحة مرض الإيدز في جمهورية مصر العربية والعمل على تقليل معدلات الإصابة بفيروس الإيدز إلى أقل من عدد عشرة ألف وخمسمائة مصاب بالإيدز في الدولة المصرية.

وأشارت “وزارة الصحة والسكان المصرية” أنها تستهدف إلى الإعلان عن جمهورية مصر العربية الخالية من مرض الإيدز بحلول عام 2030، ويأتي هذا ضمن فعاليات “البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز”، وتم اختتام البيان الصادر عن وزارة الصحة والسكان المصرية أن عدد المتعايشين مع مرض الإيدز في جمهورية مصر العربية يقدر عددهم بحوالي ثمانية آلاف وخمسمائة وأربعة وستين مصاب تبعاً للإحصاءات التي قامت بها الوزارة خلال شهر نوفمبر السابق لعام 2017

وأوضحت وزارة الصحة والسكان أن نسبة الرجال المصريين المصابين بفيروس الإيدز في الدولة المصرية للمتعايشين مع الفيروس يقدرون بحوالي اثنين وثمانين في المئة من إجمالي عدد المصابين، ونسبة النساء المتعايشين مع فيروس الإيدز في الدولة المصرية يقدرون بحوالي ثمانية عشر في المئة.

وأعلنت “وزارة الصحة والسكان المصرية” أنها ستعمل على فتح عدد من المراكز الصحية أمام الراغبين في إجراء “الفحوصات الطبية المبكرة” وتأتي هذه الخطوة ضمن فعاليات وزارة الصحة والسكان في مبادرة مصر خالية من الإيدز خلال عام 2030.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية إن مبادرة مصر خالية من الإيدز خلال عام 2030 تهدف إلى القضاء على فيروس الإيدز من الدولة المصرية، حيث تعمل وزارة الصحة والسكان على إدراج خدمات الفحص المعملي، بالإضافة إلى التوسع في الفحوصات وتأتي هذه ضمن الخطوة الأولى لمكافحة المرض، والوزارة في طريقها لإدراج أكثر من أربعة وعشرين مركز للفحص الاختباري المعملي.

أقرا المزيد “الصحة” تحارب التلاعب في أسعار الدواء وتدرج خط ساخن لتلقي الشكاوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى