الصحة والطب

“الصحة” تعلن عن توفير مليون حقنه “ميزوسيبت” لتنظيم الأسرة

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنتها وزارة الصحة والسكان عن توفير ما يقارب من مليون حقنه “ميزوسيبت” التي تستخدم في تنظيم الأسرة وهي عبارة عن حقنة شهرية، وأضافت أن تكلفة المليون حقنة قد بلغت حوالي تسعة مليون جنيه مصري.

وأعلنت “وزارة الصحة والسكان” أن هذه الخطوة تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على توفير وسائل تنظيم الأسرة المتنوعة وكذلك الآمنة على الصحة ويكون سعرها مقبول لتناسب اختيارات سيدات مصر، بهدف الحد من الزيادة السكانية والعمل على ارتقاء صحة السيدات المصريات حسب ما أعلنته الوزارة.

وأعلنت رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان الدكتورة سعاد عبدالمجيد أنه تم توريد المليون حقنه من “ميزوسيبت” بالكامل من “الشركة المصرية لتجارة الأدوية” إلى مخازن قطاع السكان وتنظيم الأسرة التابعة إلى الوزارة وأضافت أنه جار العمل على توزيع هذه الكمية من الحقن الخاصة بتنظيم الأسرة على جميع محافظات جمهورية مصر العربية.

وأكدت الدكتورة سعاد عبدالمجيد أن جميع الحقن يتم تقديمها بأسعار تعد زهيدة جداَّ من خلال عيادات تنظيم الأسرة المصرية التابعة إلى وزارة الصحة والسكان إلى جانب صرفها بالمجان في “العيادات المتنقلة” التي تجوب القرى والنجوع الأكثر فقراً، وأضافت أن حقنة “الميزوسيبت” تعد من وسائل تنظيم الصحة الآمنة والفعالة حيث أنها هرمونية والتي تستخدم بغرض المباعدة بين الولادات.

وأضافت الدكتور سعاد عبدالمجيد أن حقن ميزوسيبت تحتوي على نوعين من الهرمونات التي تشبه هرمونات الجسم الطبيعية، والتي تستخدم كل ثمانية وعشرين يوماً بانتظام، ويمكن أن يتم استخدامها من قبل السيدات المرضعات بعد مرور ستة أشهر على الولادة، وهي تعد من وسائل تنظيم الأسرة الآمنة على السيدات التي يعانين من حالات الأنيميا، كما أنها من الوسائل التي تعمل على إعادة “الخصوبة” سريعا بعد توقفها.

وأكدت الدكتورة “سعاد عبدالمجيد” أن تنوع وسائل تنظيم الأسرة سيكون له تأثير فعال في تقديم خدمات ذات جودة، وتبعاً للمعايير العالمية، والعمل على ترسيخ مفهوم “حق الأسرة المصرية في الاختيار”، بالإضافة إلى تحسين معدلات استخدام وسائل تنظيم الأسرة في جمهورية مصر العربية،

أقرا المزيد “الصحة النفسية” تعلن بدء البحث القومى للإدمان في المدارس والجامعات

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى