طرق فعالة لتحسين الذاكرة الخاصة بك

Advertisements

تعتمد الذاكرة القوية على صحة الدماغ وحيويته. سواء كنت طالبا تدرس للامتحانات أو موظف تريد إنجاز عمل ما، هل تريد أن تفعل كل ما تستطيع للحفاظ على العقل والذاكرة، إذا هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين الذاكرة وأدائك العقلي وسوف نتعرف من خلال المقال على طرق فعالة لتحسين الذاكرة.

طرق فعالة لتحسين الذاكرة

يمتلك الدماغ البشري قدرة مذهلة على التكيف والتغيير، حتى في الشيخوخة. تعرف هذه القدرة بـ “المرونة الدماغية” أو “neuroplasia”. من خلال المثيرات الصحيحة، يستطيع دماغك إنشاء مسارات عصبية جديدة، وتغيير الروابط القائمة، والتكيف والاستجابة بطرق متنوعة.

Advertisements

تساعدنا قدرة الدماغ المذهلة على إعادة تشكيل نفسها أيضًا عندما يتعلق الأمر بالتعلم والذاكرة. يمكنك استخدام القوة الطبيعية لمرونة الدماغ لتمكين قدراتك المعرفية، وتعزيز قدراتك التعلمية، وتحسين ذاكرتك في أي عمر. ستعلمك النصائح التالية كيف يمكنك القيام بذلك:

1. نشط ذهنك

حتى نصل إلى مرحلة البلوغ، وقد وضعت لدينا الدماغ الملايين من المسارات العصبية التي تساعدنا على تذكر المعلومات بسرعة، وحل المشاكل المألوفة، وأداء المهام. ولكن إذا ظللت دائمًا على هذه المسارات المحرّبة والمألوفة، فلن تمنح دماغك التحفيز الذي يحتاجه لمواصلة النمو والتطور. عليك أن تنشط ذهنك من وقت لآخر.

تتطلب الذاكرة، مثل قوة عضلاتك، أن “تستخدمها أو تفقدها”. كلما كنت تستخدم دماغك، كلما كان بإمكانك معالجة وتذكر المعلومات بشكل أفضل. ولكن ليست كل الأنشطة متساوية. أفضل تمارين الدماغ هي تلك التي تحطم الروتين الخاص بك، وتتحدى استخدام مسارات عصبية جديدة.

ولكي تنشط ذهنك، فكر في شيء جديد كنت ترغب دائمًا في تجربته، مثل العزف على الجيتار، أو صنع الفخار، أو لعب الشطرنج، أو تعلم لغة الجديدة، أو رقص التانغو، أو لعب الغولف. يمكن لكل من هذه الأنشطة مساعدتك على تحسين الذاكرة طالما أنها مثيرة للاهتمام وصعبة، وهناك عدد لا يحصى من البرامج التدريبية عبر الإنترنت، التي تعد بتحسين الذاكرة واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والانتباه، وحتى معدل الذكاء الخاص بك إذا كنت تستخدمها يوميًا.

2: ممارسة الرياضة

على الرغم من أن التمارين الذهنية مهمة لصحة الدماغ، إلا أنك لا تزال بحاجة إلى التعرق. التدريب البدني يساعد عقولنا على البقاء حادة. يزيد تدفق الأكسجين إلى الدماغ ويقلل من مخاطر متلازمات فقدان الذاكرة مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ممارسة الرياضة تزيد أيضا من آثار المواد الكيميائية المفيدة في الدماغ، وتقلل من هرمون التوتر. والأهم من ذلك، ممارسة الرياضة تلعب دورا هاما في مرونة الدماغ لأنه يحفز عوامل النمو ويسرع ظهور الاتصالات العصبية الجديدة.

3: النوم الجيد

هناك فرق كبير بين عدد ساعات النوم التي يمكنك إدارتها خلال اليوم وعدد ساعات النوم التي تحتاجها للعمل بأفضل طريقة ممكنة. والحقيقة هي أن أكثر من 95٪ من البالغين يحتاجون إلى 7.5 إلى 9 ساعات من النوم كل ليلة، إنك لو استسلمت لساعات قليلة، فسوف تتأذى الذاكرة الخاصة بك، والإبداع وقدرتك على حل المشكلات، ومهارات التفكير.

4. تناول نظام غذائي من شأنه أن يوقظ دماغك

يحتاج الدماغ، مثل باقي الجسم إلى وقود للاستمرار في العمل. ربما تعلم أن النظام الغذائي القائم على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والدهون الصحية (مثل زيت الزيتون والمكسرات والسمك) والبروتينات الخالية من الدهون له فوائد صحية كثيرة لصحة دماغك وتنشيط ذاكرتك .

 

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق