الصحة والطب

دراسة تحذر من القلق والاكتئاب والوسواس القهري.. يدفعون الأطفال إلى الانتحار

حذر باحثون إسبانيون من الاكتئاب والقلق واضطراب الوسواس القهري OCD، قائلين إن هذه الأمراض تأتي في مقدمة الأسباب الرئيسية لتفكير الأطفال في الانتحار.

الدكتورة نوريا فولتاس أستاذة في جامعة روفيرا فيرجيلي في إسبانيا، قالت إن معاناة الأطفال من الصبية من أعراض اكتئاب سابقة، هي التي بإمكانهم أن تحدد مدى إقدامهم على الأفكار الانتحارية، موضحة أنه في الفتيات، فإن الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأسرة هي من تشكل أحد العوامل المساهمة في زيادة فرص الانتحار بينهن.

باحثو الدراسة لجأوا إلى مجموعة تتكون من 720 فتى و794 فتاة، درسوا في 13 مدرسة في إسبانيا، وتم ملاحظتهم في فئات عمرية مختلفة ، بين “10 سنوات و11 عاما و13 عاما”، حيث أجاب الطلاب على سلسلة من الاختبارات النفسية التي تم استخدامها، للكشف عن أي منهم قدم أعراض عاطفية مرتبطة بالاكتئاب والقلق والاضطراب الوسواس القهري.

وبحسب الإجابات، فقد تم تكوين مجموعتين، شملت الأولى الأطفال الذين يعانون من خطر المشكلات العاطفية، بينما المجموعة الأخرى تكون من عوامل مختلفة تحت السيطرة، بينما خلص الباحثون إلى ضرورة اتخاذ تدابير وقائية لدى المراهقين الذين يعانون من فترة ضعف كبيرة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى