الصحة والطب

4 أضرار صحية لتناول المياه من الزجاجات البلاستيكية.. تعرف عليها

يعد تخزين المياه في الزجاجات البلاستيكية من العادات الخاطئة الغير صحية، التي يمارسها العديد من الأشخاص، حيث أن حفظ المياه في الزجاجات البلاستيكية يتسبب في وقوع العديد من المشاكل الصحية عند تناوله، خصوصاً بعد مرور فترة زمنية على حفظ المياه في تلك الزجاجات.

حيث يتم تصنيع معظم المواد البلاستيك عبر سلسلة طويلة من الجزيئات الهيدروكربونية، وتضاف إليها بعض من المواد الكيميائية من أجل تحسين مرونتها وتغيير لون تلك العبوات البلاستيكية.

وتختلف سلامة العبوات البلاستيكية، وتختلف أيضاً جودتها باختلاف نوع البلاستيك المستخدم في تصنيعها، حيث أن المنتجات البلاستيكية منخفضة الجودة قد تحتوي على العديد من المواد التي لها خطورة على صحة الإنسان، قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الضارة الخطيرة وعلى قائمتها الإصابة بالسرطان، تبعاً للعديد من الدراسات الطبية الحديثة.

4 أضرار صحية من استخدام المياه بالزجاجات البلاستيكية

ويسبب تخزين وتناول المياه في الزجاجات البلاستيكية، إلى وقوع 4 أضرار على صحة الإنسان، بحسب ما جاء عبر موقع سكاي نيوز، وهي كالتالي:

الاستخدام المتكرر للزجاجات البلاستيكية

من الشائع بين العديد من الأشخاص إعادة استخدام الزجاجات البلاستيكية المصنوعة من مادة “البولي إيثيلين تيريفثالات” من أجل تخزين مياه الشرب، وقد يؤدي هذا إلى تعرض الزجاجة المخزن فيها المياه إلى الحرارة أو إلى أشعة الشمس وبالتالي تتسرب المواد الكيماوية الخطيرة، و تختلط بالماء، مما ينجم عن تلك المواد الكيماوية العديد من اضطرابات المحتملة بالغدد الصماء.

 تشوه الأجنة

أثبتت بعض من الدراسات الحديثة أن مادة “ثنائي الفينول”، المستخدمة بصناعة عبوات المياه البلاستيكية من النوع “7”، قد يسبب في العديد من المضاعفات للنساء للحوامل، ويؤثر أيضاً على صحة الجنين، وأوضح أنه هذا يحاكي هرمون “الاستروجين”، مما يؤدي إلى تشوه في الكروموسومات، وبالتالي يؤدي إلى حدوث عيوب خلقية بالأجنة.

البلوغ المتأخر أو المبكر

كما تسبب مادة الفينول مع هرمون الاستروجين، الناتج من استخدام العبوات البلاستيكية أكثر من مرة إلى اختلاط المياه في تلك العبوات بالمواد الكيماوية الناتجة من الاستخدام المتكرر للبلاستيك مما يؤدي إلى تغيير بتوقيت البلوغ، من حيث الوقت، وتقليل نسبة الخصوبة، إلى جانب زيادة الدهون بالجسم، مما يؤثر على الجهاز العصبي، بالإضافة إلى أنها سوف تؤثر على الأطفال بالسلب خلال مراحل النمو المختلفة.

الإصابة بالإلتهابات

يسبب خلال بعض الأوقاف شرب المياه من عبوات بلاستيكية السيئة الجودة، بالتأثير السلبي على المناعة لدى بعض الأشخاص، مما يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة والإصابة بالالتهابات.

بدائل أخرى للبلاستيك

  • ويُنصح البشر باستخدام بدائل من المواد المصنوعة من البلاستيك، مثل استخدام العبوات والزجاجات المصنوعة من الزجاج أو من الفولاذ المقاوم للصدأ.
  • لابد من تجنب العبوات التي تحتوي على رموز إعادة التدوير التي تحمل رقم “3 أو رقم 7”.
  • فإذا لم يكن هناك بديل عن استخدام الزجاجات البلاستيكية، يمكن استخدام العبوات التي تحتوي على رموز إعادة التدوير التي تحمل الأرقام التالية “2 و4 و5″، لأنها تكون أكثر أمانًا من المواد البلاستيكية الأخرى.

أقرا المزيد من استخدامتها إصلاح الأحواض والمراحيض.. إليكم أضرار تناول النودلز

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى