تعرف على أسباب الشعور بالدوخة المفاجئة و متى يكون الذهاب للطبيب ضرورياً

Advertisements

من حين لآخر يشعر بعض الأشخاص بالدوخة المفاجئة وتؤثر تلك الدوخة على العينين والأذنين وقد تؤدي إلى الإغماء في حالات عدة، وحول ذلك يقول الأطباء إن الدوخة المفاجئة غالبًا ما تكون عرضًا للإصابة بأمراض أخرى، وليست مرضًا مستقلًا بذاتها.

وفيما يلي نذكر أبرز الأسباب التي تؤدي لاختلال التوازن والإصابة بالدوخة المفاجئة، وذلك وفقًا لما ذكره موقع “Healthline”.

Advertisements

يقول الأطباء إن الدوخة المفاجئة قد تحدث بسبب عدة أسباب منها:

– الصداع.

– انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.

– بعض الأدوية.

– أمراض في عضلة القلب.

– بعض المشكلات في الأذن الداخلية.

– انخفاض نسبة السكر في الدم.

– فقر الدم.

– ضربة شمس.

– عدوى الأذن.

– التصلب المتعدد.

– السكتة الدماغية.

– الأورام الخبيثة.

– اضطرابات في الدماغ.

– الإصابة بمرض الدوار الموضعي الحميد (BPV)، وفيه يشعر الشخص بدوخة قصيرة الأجل عند تغيير وضعه بشكل مفاجئ.

– تناول الكحوليات.

– يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بمرض Meniere وهو مرض يؤدي إلى تراكم السوائل في الأذن مع امتلاء الأذن وبالتالي يحدث فقدان في السمع ووجود طنين في الأذن.

– وجود ورم غير سرطاني على عصب الأذن.

أعراض الدوخة المفاجئة عند النساء:

– عدم الثبات.

– فقدان التوازن.

– الشعور بالرغبة في القيء.

وينصح خبراء الصحة بالتوجه للطبيب في حالة وجود أي من الأعراض التالية:

– الصداع.

– الشعور بالألم في الرقبة.

– القيء المستمر.

– فقدان السمع.

– عدم وضوح الرؤية.

– ارتفاع درجة حرارة الجسم.

– فقدان الوعي.

– ألم في الصدر.

– نزيف في العين أو الفم.

علاج الدوخة المفاجئة

ولعلاج الدوخة المفاجئة ينصح الخبراء باللجوء للطرق التالية:

– ممارسة بعض التمارين المنزلية.

– اللجوء للتدخل الجراحي في بعض الأحيان.

– استخدام بعض أدوية لعلاج الصداع النصفي.

– تجنب تناول الأملاح في النظام الغذائي الخاص.

– شرب كمية كبيرة من السوائل لعلاج الجفاف.

– تجنب المسكنات.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق