قد تسبب العمى.. خبراء يحذرون من التناول المفرط للبطاطس المقلية

Advertisements

حذر مجموعة من الأطباء، وخبراء التغذية من مخاطر الالتزام بنوع واحد من الطعام الذي يعد غير الصحي، بالإضافة إلى تناوله لفترات زمنية تعد طويلة، وذلك بعد أن عانى طفل يبلغ من العمر 17 عاماً من فقدان في حاسة الإبصار، الذي أصبح من المستحيل علاجه بعد تناوله نظام غذائي يعتمد على رقائق البطاطس المقلية “الشيبسى”، والمقرمشات فقط.

وتبعاً للتصريحات التي أعلنت عنها الشبكة البريطانية “بي بي سي”، فإن اهتمام أطباء العيون ببريستول بالشاب بعد أن تدهور مستوى الرؤية لديه لدرجة العمى، وأوضحت شبكة “بي بي سي” أن المراهق الذي يبلغ من العمر 17 عاماً، منذ مغادرته المدرسة الابتدائية، كان يأكل البطاطس المقلية فقط، والخبز الأبيض، بالإضافة إلى تناول شرائح لحم الخنزير، أو تناول السجق خلال بعض الأوقات.

Advertisements

كشفت الاختبارات الطبية أن الشاب يعاني من نقص حاد في الفيتامينات، وأضرار قد نتجت عن سوء التغذية، بعدما ذهب في عمر الـ 14 عاماً إلى زيارة طبيبه حيث أنه يعاني من الشعور بالتعب.

خلال هذا الوقت، قد تم تشخيص حالة المراهق الصحية على أنه يعاني من نقص فيتامين “ب 12″، وقد نصحته الطبيبة المعالجة خلال هذا الوقت بتناول المكملات الغذائية، لكنه لم يلتزم بها، ولم يحسن النظام الغذائي السيئ حالة الشاب الصحية.

وبعد مرور 3 سنوات، تم نقل الشاب إلى “مستشفى بريستول للعيون”، بعد أن فقد بصره، بحسب التقارير الصادرة في مجلة حوليات الطب الباطني، فقد أعلن الدكتور دينيز أتان، الذي يعالج المراهق بالمستشفى، “كان نظام المراهق الغذائي، يعتمد في الأساس على رقائق البطاطس المقلية يومياً، وأحياناً يتناول قطع من الخبز الأبيض، وأحيانًا يتناول شرائح لحم الخنزير، ولم يهتم بتناول أي فواكه أو خضراوات”.

وأعاد دكتور دينيز أتان فحص فيتامين المراهق، ووجدوا أنه منخفض جداًّ من فيتامين “B12″، وكذلك بعض المعادن والفيتامينات الهامة الأخرى، وفيتامين D، النحاس، والسيلينيوم.

وأضاف الطبيب المعالج أن المراهق يعاني من الاعتلال العصبي البصري التغذوي، وأكد أن تلك الحالة المرضية يمكن علاجها إذا تم تشخيصها خلال وقت مبكر، ولكن إذا تركت لفترة زمنية طويلة جداًّ، فإنها تؤدي لموت الألياف العصبية بالعصب البصري وتؤدي إلى تلفه بصورة دائمة.

أقرا المزيد تعرف على.. 8 أطعمة تحميك من السرطان

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق