سرطان الكبد.. علامات واضحة تستدعي تدخل الطبيب بشكل فوري تعرف عليها

Advertisements

يعد سرطان الكبد نوع نادر من أنواع السرطانات التي قد تصيب الإنسان، إلا إن سرطان الكبد يعد من أخطر أنواع السرطان التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان، حيث يتسم سرطان الكبد بأن أعراضه تعد غامضة، ولا تظهر حتى يصبح السرطان خلال مراحل متقدمة.

لهذا فإن اكتشاف علامات التحذير الأولية الخاصة مرض سرطان الكبد تعد من الأمور البالغة الأهمية، وذلك من خلال إدراك الناس لأي تغيير قد يطرأ على أجسامهم، ويعد سرطان الكبد من أنواع مرض السرطان التي تبدأ بخلايا الكبد، ويمكن أن تتشكل في عدة أنواع من السرطان، الذي يعد من الأعضاء الحيوي بجسم الإنسان، بحسب ما أعلنت عنه صحيفة ديلي إكسبرس البريطانية.

Advertisements

يبدأ السرطان في الكبد، أو “سرطان الكبد الأولي”، لا تظهر له أي أعراض خلال المراحل المبكرة للإصابة بالمرض، ومع ذلك، قد يكتشف الناس حدوث تغيير ملحوظ بأجسامهم، مثل ألم، أو تورم في منطقة البطن.

وتبعاً لـ مركز أبحاث السرطان ببريطانيا، قد يسهم عاملان في حدوث هذا التورم، العامل الأول، هو تضخم في الكبد بسبب السرطان المتنامي، وهو ما يتسبب في حدوث تورم في الجانب الأيمن من البطن، أما العامل الثاني فهو أن السرطان أو تليف الكبد قد يزيد من الضغط في منطقة الكبد، مما يؤدي لتجمع الدم بالأوردة، الأمر الذي يتسبب في نهاية الأمر بخروج السوائل من الأوردة إلى البطن، وهي العملية المعروفة باسم “الاستسقاء”.

كما أوضح مركز أبحاث السرطان ببريطانيا، فإن الضغط المتزايد بالأوردة قد يتسبب بانتفاخها، حيث يمكن رؤيتها تحت سطح بطن المريض، كذلك يمكن أن يحدث الاستسقاء في منطقة البطن، عندما لا ينتج الكبد ما يكفي من بروتين الدم أو ما يعرف باسم “الزلال”.

وتبعاً للتصريحات التي أعلن عنها مركز الأبحاث السرطانية ببريطانيا، فإن البطن المتورم “قد يسبب في عدم الراحة، أو الشعور بالألم، مع فقدان الشهية، أو الشعور بالشبع بسرعة للشخص المصاب بهذا المرض.

ويفيد المركز البريطاني، أن أعراض سرطان الكبد، أن تضخم الكبد، أو انتفاخ منطقة الكبد، يمكن أن يسبب ألما في منطقة الكتف الأيمن، وذلك لأنه يعمل على تحفيز الأعصاب التي تتصل بالأعصاب في منطقة الكتف.

وتبعاً لـ “هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية”، قد تتضمن الأعراض الأخرى للإصابة بسرطان الكبد في التالي:

  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالغثيان.
  • القيء.
  • ألم أو تورم بمنطقة البطن.
  • اليرقان أو اصفرار البشرة.
  • بياض العين.
  • حكة في الجلد.
  • الشعور بالتعب والضعف.

وإذا ما لاحظ الإنسان أي من هذه الأعراض، فيجب عليه أن يحصل على استشارة طبيبة، تبعاً لما تنصح به هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا.

وتبعاً للتصريحات التي أعلن عنها مركز أبحاث السرطان البريطاني، فإن خطر إصابة الشخص بسرطان الكبد، يعتمد على العديد من العوامل مثل عمر الشخص، والوراثة، بالإضافة إلى نمط الحياة، والعوامل البيئية المحيطة بالإنسان.

وعلى الرغم من أن سرطان الكبد يمكن أن يحدث خلال أي مرحلة من المراحل العمرية للإنسان، إلا أنه من أكثر الأمراض شيوعاً لدى فئة كبار السن، خصوصاً بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً، لكن معدلات الإصابة قد تكون أعلى عند الأشخاص ما بين 85 إلى 89 عاماً.

وقد تتضمن العديد من العوامل الخطيرة الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الكبد،مثل حدوث تليف الكبد، أو التدخين بشكل دائم ومستمر، أو زيادة الوزن، والاستهلاك المفرط للكحول، والإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي أو حدوث العدوى بفيروسات التهاب الكبد، والإصابة بداء السكري، ووجود حصى بالمرارة أو استئصال المرارة، وتاريخ العائلة، وأخيرا التعرض إلى مركب كيميائي “كلوريد الفينيل”.

ولا بد من التنبيه هنا إلى أن وجود أي من عوامل الخطر المذكورة أعلاه، فهذا لا يعني بالضرورة أن أي شخص سوف يصاب بسرطان الكبد، وأنه لا بد من استشارة الأطباء عند ظهور مثل تلك الأعراض، كما أوضح “معهد أبحاث السرطان ببريطانيا”.

أقرا المزيد تعرف على.. 8 أطعمة تحميك من السرطان

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق