الصحة والطب

دراسة حديثة: شرب الحليب صباحاً مفيد للأشخاص الذين يعانون من السكري والسمنة

كشفت دراسة حديثة كندية، أن شرب الحليب صباحاً خلال وجبة الإفطار، يمكن أن يساعد الإنسان بضبط نسبة السكر في الدم، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، كما يساعد على الشعور بالشبع على مدار اليوم، مما يجعله مفيداً بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بمرض السمنة.

وقد أوضحت الدراسة الكندية التي قد تم أجراها من قبل باحثون في جامعة جويلف، وجامعة تورنتو بكندا، وقد قاموا بنشر نتائج تلك الدراسة عبر دورية “Journal of Dairy Science” العلمية.

ومن أجل التوصل إلى نتائج تلك الدراسة، فقد قام الباحثون بفحص آثار تناول الحليب العالي البروتين مع تناول حبوب الإفطار عالية الكربوهيدرات على جلوكوز الدم، وعلى مشاعر الشبع، ومدى استهلاك الطعام خلال وقت لاحق خلال اليوم، وقد تم إجراء الدراسة على مجموعة من الأشخاص بينهم أشخاص مصابين بمرض السكري من النوع الثاني.

وقد توصل الباحثون، أن تناول الحليب بعد إضافته إلى حبوب الإفطار، يؤدي إلى تقليل تركيز الجلوكوز بالدم بعد الأكل، كما يؤدي إلى أيضاً إلى انخفاض الشهية على مدار اليوم مقارنة بمجموعة الأشخاص التي لم تتناول الحليب خلال وجبة الإفطار في الأشخاص عينة البحث.

كما أوضحت الدراسة الكندية إلى أن عملية هضم اللبن، وبروتينات الكازين المتواجدة بشكل طبيعي بالحليب، تطلق هرمونات المعدة التي تؤدي إلى إبطاء عملية الهضم، مما يزيد من الشعور بالشبع والامتلاء، كما يعمل هضم بروتينات اللبن على تحقيق هذا التأثير بسرعة كبيرة، في حين توفر بروتينات الكازين أيضاً تأثير طويل الأمد مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالشبع.

وقد أعلن قائد فريق البحث الدكتور دوجلاس جوف، “إن الأمراض الاستقلابية آخذة في الارتفاع على مستوى العالم، ومن أشهر تلك الأمراض الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والإصابة بالبدانة أيضاً، لهذا هناك حاجة ماسة من أجل العمل على تطوير الاستراتيجيات الغذائية من أجل الحد من مخاطر تلك الأمراض والعمل على تمكين المرضى من تحسين صحتهم الشخصية”.

كما أشار الدكتور دوجلاس جوف إلى أن تلك الدراسة، قد أكد على أهمية شرب الحليب خلال تناول وجبة الإفطار من أجل المساعدة في عملية الهضم البطيء للكربوهيدرات، إلى جانب المساعدة في الحفاظ على انخفاض مستويات السكر بالدم، لهذا يجب أن تشجع نتائجها على ضرورة تضمين تناول الحليب خلال وجبة الإفطار.

وأشار إلى أن الإصابة بالنوع الأول من مرض السكري عند قيام النظام المناعي بالجسم بالعمل على تدمير الخلايا التي تتحكم بمستويات السكر بالدم، وتكون معظمها بين الأطفال، والتي تختلف عن النوع الأول.

وأوضح أن النوع الثاني من مرض السكري، يظهر فيه فرط الوزن، وقلة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر بالدم أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والإصابة بالعمى، والأعصاب، أو قد تؤدي إلى الإصابة بمرض الفشل الكلوي.

أقرا المزيد الفوائد الصحية لتناول البيض المسلوق على الإفطار

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى