الصحة والطب

11 سبب لظهور “الكرش” وتراكم الدهون في البطن

أكدت الدراسات الحديثة إن زيادة محيط الخصر عن 85 سنتيمتر بالنسبة للسيدات، و88 سنتيمبر عند الرجال يعد مؤشر قوي لزيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين، ومرض السكري، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة البطن هو تناول الطعام الغير صحي.

وبحسب التصريحات التي أعلن عنها موقع “ًWebMD”، فقد أوضح أن هناك العديد من الأسباب المتعددة التي قد تؤدي إلى تراكم الدهون بمنطقة البطن التي تؤدي إلى ظهور “الكرش”.

تناول الطعام الغير صحي

يؤدي تناول الطعام الغير صحي لتراكم دهون في منطقة البطن، التي تؤدي في النهاية إلى ظهور “الكرش”، خصوصاً عند تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات النشوية، والدهون السيئة.

أوصى عدد من خبراء التغذية بضرورة التخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة البطن من خلال تناول الأطعمة الصحية بشكل أكبر مثل تناول الخضروات، والبروتينات الخالية من الدهون، بالإضافة إلى تناول كميات قليلة من اللحوم الحمراء، واستبدالها بالدهون الصحية المتواجدة في الأسماك، والمكسرات، والأفوكادو، كما نصح الخبراء أيضا بالاعتدال بتناول السكريات والمعكرونة.

الإفراط في كميات الوجبات

يعد الإفراط في تناول الوجبات الغذائية أو تناول كميات كبيرة من الطعام، هو المسبب الرئيسي لتراكم الدهون في منطقة البطن، وأسفل عضلات البطن التي تعرف تحت مسمى “الدهون الحشوية”، وقد تؤدي تلك الدهون المتراكمة إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض الخطيرة المزمنة التي قد تؤدي إلى حدوث الوفاة في بعض الأحيان.

لهذا نصح خبراء التغذية بضرورة تناول 5 وجبات صغيرة على مدار اليوم، مع الامتناع عن تناول الطعام قبل الخلود إلى النوم بمدة 3 ساعات على الأقل.

التدخين

أوضحت أحد الدراسات الطبية الحديثة أن التدخين قد يؤدي لزيادة تكون الدهون بمنطقة البطن التي تسمى “بالدهون الحشوية”، بالإضافة إلى المخاطر الصحية العديدة الناجمة عن تدخين التبغ بأنواعه المختلفة مثل الإصابة بسرطان الرئة، أو الإصابة بأمراض القلب، وغيرها من الأمراض.

 الشعور بالإرهاق والتوتر

يؤثر الهرمون الذي يفرزه مخ الإنسان الذي يسمى “الكورتيزول” عند الإصابة بالتوتر أو الإجهاد في الجسم، بشكل سلبي على وظائف حرق السعرات الحرارية والدهون.

نصح الأطباء بضرورة تجنب التعرض للإجهاد، وذلك من خلال ممارسة الرياضة مثل السباحة أو المشي، كما يمكن السيطرة على حالات التوتر والإجهاد من خلال ممارسة اليوجا أو ممارسة التأمل أيضاً.

عدم ممارسة الرياضة

نصح العديد من الخبراء بضرورة ممارسة رياضة بدنية بطريقة معتدلة بشكل منتظم، حيث أن اتباع الرياضية المنتظمة المعتدلة تعد من أنجح الطرق للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن، ويمكن تخصيص مدة لا تقل عن 150 دقيقة أسبوعياً من أجل ممارسة رياضية المشي مثلاً، أو تخصيص حوالي 75 دقيقة لرياضة قوية، مثل ممارسة رياضة الجري، بالإضافة إلى ممارسة تدريبات الأيروبكس مرتين في الأسبوع على الأقل.

تمارين خاطئة

يلجأ بعض الأشخاص لممارسات تمرينات من أجل تقوية عضلات البطن، وهذا يعد اختيار خاطئ في الغالب، حيث أن تلك التمارين المخصصة لمنطقة البطن تعد غير كافية، وتحتاج هذه التدريبات الرياضية باستخدام الأثقال، وهذا الاختيار يعد اختيار غير مناسب للعديد من الأشخاص، فهذا قد يتسبب لهم بمشاكل في المفاصل، وفقرات العنق والظهر أيضاً، يمكن تحقيق المطلوب بمجرد المواظبة على ممارسة رياضة الجري، أو المشي أو ممارسة السباحة.

تناول مشروبات الطاقة

تحتوي المشروبات الرياضية على قدر ضخم من المواد السكرية، وهذا الأمر يعمل على زيادة السعرات الحرارية في الجسم مما يؤدي في النهاية لزيادة الوزن وتراكم الدهون بمنطقة الخصر، لهذا الأمر يجب أن يتم تقليل تناول مشروبات الصودا والطاقة التي تحتوي على قدر هائل من السكريات التي تعمل على زيادة السعرات الحرارية في الجسم.

عدم شرب الماء بكمية كافية

تشير الدراسات إلى أن شرب المزيد من الماء يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن. إن تناول الماء بدلاً من المشروبات المحلاة يعني سعرات حرارية أقل. ويمكن أن يساعد شرب الماء على خفض الدهون في البطن. إنه أيضًا المشروب الوحيد الذي يمكنه الترطيب دون إضافة السكريات أو المركبات الأخرى.

حالات وراثية

يعاني بعض من الأشخاص من أمراض وراثية التي تؤدي إلى زيادة وزنهم، حيث أن الجينات الوراثية تؤثر على زيادة فرصة إصابة بعض من الأشخاص بأمراض السمنة، أوصى الأطباء بأن هناك أمل في العمل على تحقيق التوازن الصحيح بين السعرات الحرارية التي يتناولها الأشخاص بنظامهم الغذائي التي تؤدي لحرق الدهون من خلال التمرينات الرياضية، بغض النظر عن الجينات الوراثية لكل شخص على حدى.

 السهر

هناك العديد من السلبيات على صحة الإنسان من السهر لساعات متأخرة من الليل، وخصوصاً للأشخاص الذين الشاي بكثير ليلاً حيث يؤدي هذا إلى زيادة إفراز الجسم لهرمون “التوتر”، الذي يشجع جسم الإنسان على الاحتفاظ بالدهون.

نصائح هامة للاستغراق في النوم بشكل عميق

  • إغلاق جرس التليفون المحمول.
  • التوقف كلياً عن استخدام الكمبيوتر المحمول أيضاً.
  • الذهاب للفراش بنفس الوقت يومياً.
  • تجنب تناول الكافيين قبل النوم مباشرة.
  • ممارسة بعض التمرينات الرياضية الملائمة مع بداية النهار.

أقرا المزيد دراسة حديثة: شرب الحليب صباحاً مفيد للأشخاص الذين يعانون من السكري والسمنة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى