استخدام أدواته الخاصة.. كيف تتجنبين إصابة طفلك بالعدوى في المدرسة؟

Advertisements

تزامنًا مع التقلبات الجوية لفصل الخريف، وتباين درجات الحرارة بين ارتفاع وانخفاض، يمكن أن يتعرض البعض للإصابة بأي عدوى، ومع بدء العام الدراسي الجديد في المدارس، نستعرض عدد من الطرق التي تساعد في حماية الأطفال بالمدارس من حدوث العدوى.

ويتسبب ضعف جهاز المناعة إلى انتقال العدوى بين الأطفال وبعضهم، فضلًا عن بعض العادات الخاطئة التي يتبعها بعض الأطفال، وذلك وفقًا لما ذكره الدكتور باسم مشالي أخصائي أمراض الصدر ومكافحة العدوى في تصريحات صحفية.

Advertisements

وقدم أخصائي أمراض الصدر بعض النصائح المهمة لتوعية وحماية الأطفال من الإصابة بأي عدوى في أثناء تواجدهم بالمدرسة نجملها في النقاط الآتية:

  • تحدث بعض العدوى عن طريق النفس، أو عندما يسعل الشخص المصاب بالعدوى أو يعطس، حيث ينتشر الرذاذ الذي يحمل الفيروسات في الهواء، مما يتسبب في استنشاقه من قِبل الأشخاص شديدي التقارب من هذا الهواء المعدي، لهذا يجب أن يبتعد الطفل عن زملائه المرضى قدر الإمكان، مع تغطية الأنف والفم بمنديل عند السعال، أو العطس عند منطقة الكوع، ويجب تجنب لمس أو فرك عينيك أو أنفك أو فمك إن أمكن.
  • يجب الحفاظ على غسل الأيدي بانتظام وبطريقة معينة خاصة بعد قضاء الحاجة، ويفضل استخدام المطهرات الكحولية على اليدين في حال عدم توافر الماء والصابون.
  • يجب على كل طفل تجاوز عمره الـ6 سنوات أن يصطحب معه زجاجة جيل مطهر أو المناديل المبللة المطهرة لليدين بجانب المنادي الورقية، إذ أن الفيروس يمكن أن ينتشر عن طريق الأيدي الملوثة “بالتلامس”.
  • يفضل أن يخصص للطفل أدواته المدرسية من كشاكيل وأقلام وممحاة وغير ذلك، حتى يقل خطر انتقال العدوى له عن طريق استخدام أدوات زملائه المرضى.
  • يمكن للعدوى أن تنتشر أيضًا عن طريق الطعام، والتي يتسبب بعضها في الإصابة بالنزلات المعوسة، لذلك يجب أن يتجنب الطفل أي أطعمة يتم تحضيرها خارج المنزل، كما يفضل أن يمتنع عن تناول أطعمة زملائه، كما يجب أن أن يبتعد الأطفال عن عادة وضع الفم في صنبور مياه الشرب واصطحاب زجاجة مياه خاصة بدلًا من ذلك.
  • يفضل أن يحرص الأطفال على تناول كمية كبيرة من السوائل خاصة العصائر الطبيعية التي تحتوي على فيتامين C مثل عصير الليمون والبرتقال، حيث أنها تساعد على تحسين المناعة، كما يفضل تناول الأطعمة الصحية والفاكهة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الجوافة والبرتقال.
  • ولتجنب انتقال العدوى بين التلاميذ وبعضهم أثناء قضاء الحاضة، يفضل أن تعود الأمهات أطفالها على استخدام الـtoilet seat لتجنب ملامسة المرحاض، وهو عبارة عن غطاء بلاستيكي لقاعدة المرحاض، ويمكن أن تجده في أشهر الصيدليات، وعادة ما يتراوح ثمن العبوة الواحدة من 5 جنيهات إلى 20 جنيهًا.
Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق