دراسة: 2.1 مليون حالة وفاة بسبب “التأخر في علاج الأزمة القلبية”

Advertisements

أكدت دراسة طبية، أن أكثر من 2.1 مليون حالة وفاة حول العام كانت بسبب أمراض القلب، مشيرة إلى أنه ربنا يكون التأخر في علاج الأزمة القلبية قاتلا، بسبب جهل الكثير بأعراض الأزمة القلبية وطرق الوقاية منها واسعافاتها الأولى وضرورة الوصول للمستشفى سريعا.

وأضافت الدراسة، حسبما ذكر موقع بولد سكاى الهندي تشمل أعراض النوبة القلبية الدوار والدوخة والتعرق والشعور بالغثيان وضيق في التنفس الضغط على الألم في الصدر عدم الراحة في الكتفين والرقبة والظهر، إلى جانب أنه يمكنك مساعدة مريض القلب من خلال جعل الشخص مرتاحًا وإذا وصف طبيبك النتروجليسرين يمكنك إعطائها لمريض القلب سريعا إذا كان المريض لديه حساسية من الأسبرين.

Advertisements
Advertisements

وأوضحت أنه يجب محاولة القيام بضغط الصدر فقط، وذلك حوالي 100 ضغطة في الدقيقة كلما أسرع الشخص في تلقي العلاج ، هناك فرص أفضل للبقاء على قيد الحياة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق