الصحة والطبعربي ودولي

دراسة تكشف حقيقة بقاء “كورونا” في أجساد المتعافين

ذكر موقع “سكاي نيوز”، في دراسة نشرها نقلا عن هو جينلين طبيب الأمراض المعدية في مستشفى نانفانغ في قوانغتشو، أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، لا يعتبر مرضا حادا ومعديا ويختلف تماما عن الأمراض المزمنة مثل التهاب الكبدي الوبائي ب، والذي بصبح فيه المريض حامل للفيروس، ويتم إنشاء الأجسام المضادة باستمرار لتحييد الفيروسات.

وأضاف جينلين، في دراسته، أن فيروس كورونا لا يبقى في جسم المصاب مدى الحياة وغالبا ما ينتهي وجوده في جسم المصاب بعد 14 يوما إذا كان جهاز المناعة لدى الشخص قويا، ثم يتم الكشف عن الأجسام المضادة، بحسب ما ذكرت صحيفة “تشاينا ديلي” الصينية.

وأوضح أن رغم تلك الدراسة إلا أن أعداد قليلة من فيروس كورونا المستجد يمكنها التكاثر بعدما يكون جهاز المناعة أجسام مصادة ويكون لا يزال للمريض نقل العدوى لشخص آخر.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى