الصحة والطب

“من أعراض كورونا”.. اختبار منزلي لقياس حالة حاستي الشم والتذوق

ضيق في التنفس وارتفاع في درجات حرارة الجسم إضافة إلى سعال حاد ومستمر وجفاف في الحلق وقشعريرة لا تتوقف.. كلها أعراض تؤكد الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

وقال عدد من الأطباء إنهم لاحظوا في الآونة الأخيرة على عدد من المصابين أنهم يعانون من الأعراض السابقة إضافى إلى أعراض أخرى من بينها فقدان حاستي الشم والتذوق، مشيرين إلى أنهما من الأعراض الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، وإن كان هذان العرضان أقل شهرة عن غيرهما، حسبما أفادت به صحيفة “إندبندت” البريطانية.

وأكدت الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة ENT UK، في بيان صدر عنها مؤخرا، أن أعراض الإصابة بفيروس كوورنا المستجد “كوفيد – 19″ ليست واحدة لدى المرضى المصابين بالفيروس.

من جانبه، قال رئيس الجمعية البريطانية لطب الأنف البروفيسور كلير هوبكنز، ورئيس ENT UK الأستاذ نيرمل كومار، في بيان مشترك، إن الحالات المصابة بفيروس كورونا تختلف لديهم درجة فقدان حاستي الشم سواء كان الفقدان كليا أم جزئيا، وهو ما شهد ارتفاعا مفاجئا في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وفرنسا، وشمال إيطاليا.

وأوضح مدير قسم أمراض الأذن والأنف والحنجرة في مركز لانجون الطبي بجامعة نيويورك الدكتور دكتور إريك فويجت، أنه ينبغي أن ننتبه إلى أن أي فيروس تنفسي كـ”البرد، والإنفلونزا” يؤثر على حاستي الشم والتذوق، مشيرا إلى أن من يعاني من حالة مشابهة أو يشعر بفقدان الشم والتذوق لا يعني بالضرورة أنه مصاب بفيروس كورونا.

وأشار مدير قسم أمراض الأذن والأنف والحنجرة في مركز لانجون الطبي بجامعة نيويورك، في تصريحات شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، أن التورم الذي قد يصيب الأنف من أي تأثير فيروسي يهاجم الجسم فإنه يمكن أن يمنع جزيئات الرائحة من الوصول إلى أعلى الأنف، وهو مكان وجود العصب الشمي، موضحا أنه عندما ينخفض تورم الأنف تعود حاسة الشم مرة أخرى.

وأجري مسح لنحو 59 شخصًا في إيطاليا، أظهر المسح أن نحو 20 مريضًا، أي نسبة 34% منهم أبلغوا عن وجود اضطراب في الرائحة أو الذوق، وأن نحو 11 شخصًا بنسبة 19% عانوا من الحالتين، وذلك بحسب ما ذكره موقع livesince.

اختبار حاسة الشم والتذوق

وقال مدير مركز الرائحة والتذوق في جامعة فلوريدا الدكتور ستيفن مونجر، إنه يمكن إجراء اختبار بسيط داخل المنزل من أجل معرفة حالة حاسة الشم والتذوق، مضيفا: “امسك أنفك بيد وبالأخرى ضع أكثر من قطعة حلوى وفواكه حامضة أمامك، ثم ضع (جيلي) في فمك وامضغها، فإذا عر فت طعمها والسكر، فذلك يعني أن التذوق طبيعي”.

وأوضح أنه عند الاستمرار في المضغ اترك أنفك للتنفس وإذا كانت حاسة الشم تعمل ستشم جميع الروائح التي وضعتها أمامك وتتعرف عليها بشكل دقيق، مشيرا إلى أنه عند الانتقال من النكهة الحلوة والحامضة ومعرفة المذاق، فإن حاسة الشم في حالة جيدة جدًا.

ومن المهم معرفة أن هذا الاختبار قد لا يكون دقيقا؛ وذلك لأن الأعراض ليست واحدة لدى مصابي فيروس كورونا.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى