الصحة والطب

علماء يحذرون: ظهور علامة جديدة تنذر بالإصابة بكورونا

ارتفاع حرارة الجسم إضافة إلى ضيق في التنفس وسعال شديد ومستمر.. من أكثر العلامات التي يجب الحذر منها، حيث إنها تعد من العلامات الأكثر شيوعًا عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، لكن عددًا من العلماء زعموا أن يكون “الطفح الجلدي الأحمر” علامة جديدة تدل على احتمال الإصابة بفيروس كورونا، مسيرين إلى أن الجلد بات الآن من عوامل معرفة الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد العلماء أن ظهور بعض الطفح الجلدي يمكن أن تكون واحدة من أعراض الإصابة بفيروس كورونا، حيث إن عددا من الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس، ظهر عليهم طفح جلدي بدا مشابها لـ”لدغة الصقيع” و”الشرى”، والتهاب الجلد الأحمر، وذلك بحسب تقرير نشره “Daily Record”، حسبما أفاد به موقع “روسيا اليوم”.

وأوضح العلماء أن هناك عددا من الأعراض الأخرى التي أُبلغ عنها غير الأعلااض المشهور وهي: “التعب، آلام في العين، وجود فقدان في الطعم، فقدان في الرائحة، إضافة إلى الإحساس بـ(الوخز) على الجلد”.

وأكد الاتحاد الوطني الفرنسي لأطباء الجلد “SNDV”، أن هناك عددا من مصابي فيروس كورونا ظهرت عليهم هذه الأعراض.

وقال المتحدث باسم SNDV، إن تحليل عدد من الحالات التي أبلغ عنها بإصابتها بفيروس كورونا لـ SNDV، أظهرت أن أعراض اكتشاف الطفح الجلدي يمكن أن ترتبط بفيروس كورونا الجديد، منبها جميع المواطنين وكذا خبراء الطب من أجل الكشف عن هؤلاء المرضى الذين يحتمل أن يكونوا معديين في أسرع وقت ممكن.

كا عدد من الأطباء أشاروا إلى أن بعض قرح الجلد أو ما تعرف بـ”خلايا النحل” يمكنها أن تكون واحدة من أعراض الإصابة بفيروس كورونا، حيث يعتقد علماء الجلد في فرنسا أن الإصابة بـ”القرح الحمراء”، التي تؤلم يمكنها أن تكون مرتبطة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وذلك حسبما أفادت به صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن أكثر من 400 طبيب أمراض جلدية، شهدوا تقرحات على جلد المصابين بفيروس كورونا، مؤكدين أن الأطباء حثوا بشكل جماعي على التفكير في تشخيص فيروس كورونا، إذا اشتكى المريض من خلايا غير مفسرة بالجلد.

وأشار الأطباء إلى أن أي مريض يجد هذه البقع على الجلد، مشيرين إلى أن تلك البقع غالبا ما تكون موجودة في الجلد منذ فترة ويصاحبها ألم، ومن ثم يجب على المرضى الذين تظهر عليهم هذه البقع التحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية مباشرة، وأن يعير باقي الأعراض الأخرى اهتمامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى