الصحة والطب

دراسة تكشف تحور جديد للوباء العالمي: “أشرسهم منتشر في أوروبا”

أعلنت دراسة علمية جديدة، أن الفيروس الصيني المستجد يتحور عدة مرات وبلغت سلالاته المنتشرة حول العالم نحو 30 سلالة، بعدما كانت تبلغ 8 سلالات فقط في الدراسات السابقة.

وأضافت الدراسة، أن حلم تلقيح الفيروس المستجد سيكون صعب الحصول عليه، موضحا أن الدراسة الصينية الجديدة التي أجريت في جامعة جيجيانج الصينية، أظهرت أن السلالات داخل الصين كانت شبيهة بالسلالات المنتشرة في أوروبا، ولكنها أعنف بكثير من تلك التي انتشرت في أمريكا.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن الباحثين اكتشفوا أن السلالات الأكثر عدوانية من فيروس كورونا يمكنها أن تنتج طفرات يصل عددها إلة 270 طفرة، ما يجعل السيطرة على الفيروس أمرا صعبا للغاية.

جدير بالذكر أن دراسة سويسرية، أعلنت التوصل للقاح للفيروس الصيني المستجد، على أن يخرج للأسواق بحلولو شهر أغسطس المقبل، كما أن جامعة أكسفورد أكدت توصلها إلى لقاح نهائي سيتم الكشف عنه في الخريف المقبل، ويبلغ عدد اللقاحات المضادة للفيروس نحو 30 لقاحا إلى جانب أكثر من 100 عقار لا يزالوا تحت التجربة لاستخدامهم في علاج الفيروس المتفشي حول العالم.

جدير بالذكر أن أعداد الإصابات في مصر بلغت 3333 حالة بالوباء العالمي، بينما بلغت أعداد الإصابة اليومي 189 حالة متجاوزة بذلك أعلى معدل بلغته مصر، إلى جانب بلوغ حالات الوفاة إلى 11 حالة إضافية ما يرفع حصيلة الوفيات إلى 250 حالة، فيما بلغ أعداد المتعافين 821 حالة تماثلوا الشفاء وخرجوا من المستشفيات.

وشدد الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية، على ضرورة الالتزام بالبقاء في المنزل وزيادة التباعد الاجتماعي، من أجل تخفيف الضغط على النظام الصحي ويجعل المستشفيات في راحة أكثر، وبالتالي نصل لمرحلة وقمة مسطحة للوباء، إلى جانب زيادة إجراء الفحوصات اليومية وتتبع حالات الإصابة بشكل كبيبر من أجل اكتشاف المزيد من الحالات بشكل مبكر.

وكانت مصر بدأت في استخدام علاج للوباء العالمي، عن طريق استخدام بلازما المتعافين كعلاج فعال لباقي مصابي فيروس كورونا ولا يزال الأبحاث والبروتوكولات الدولية جارية لاكتشاف علاج إيجابي في العالم من أجل الوصول إلى أكثرها فعالية مع الفيروس التاجي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى