“الغذاء والدواء” توضح حقيقة ضرورة تعقيم المشتريات للوقاية من الفيروس الصيني

بعد مرور عدة أشهر على أزمة انتشار الوباء الصيني المستجد في العالم، أعلنت إدارة الغذاء والدواء، معلومات هامة بشأن المتسوفين حول العالم، موضحة أن الفيروس التاجي لا ينتقل للإنسان خلال المنتجات التي نشتريها من الأسواق، محذرة من ضرورة غسل الخضروات والفاكهة بشكل جيد بالماء الجاري.

وقالت الهيئة، في بيان عنها، أن المتسوقين ليسوا بحاجة إلى تعقيم وتطهير المنتجات بعد التسوق من البقالة مشيرة إلى أنه يكتفى بمسح العبوة من الخارج وتركها للهواء حتى تجف كإجراء احترازي فقط، كون الفيروس التاجي لا ينتقل من تغليف المواد الغذائية، مشيرة إلى أن المتسوقين ليسوا بحاجة إلى حالة الهلع التي يمر بها الناس كون الفيروس يعيش على الأسطح لساعات أو حتى أيام.

وشددت الهيئة، على ضرورة تنظيف الفواكه والخضراوات بما في ذلك تلك التي تحتوي على قشور غير صالحة للأكل كالموز مثلا، يجب أن يغسل جيداً تحت الماء الجاري قبل تناولها، كما يجب تنظيف أغطية البضائع المعلبة قبل فتحها، إلى جانب تعقيم أدوات المطبخ ومناطق إعداد الطعام الأخرى بالمطهرات بشكل منطقي، موضحة أنه لا ينقل عبر الطعام.

وأشارت إلى أن لا يوجد أي إثبات بشأن انتقال الفيروس عن طريق الطعام نفسه موضحة أن كورونا فيروس تاجي يسبب مرضا تنفسيا وأنه ينتقل من شخص لآخر بعكس فيروسات الجهاز الهضمي أو الفيروسات المعدية المعوية التي تنقلها الأغذية، مثل النوروفيروس، والتهاب الكبد A، الذي غالباً ما يصيب الأشخاص بالمرض من خلال الطعام الملوث.

وشددت وكالة الغذاء على ضرورة ارتداء جميع المتسوقين الكمامات في متاجر البقالة، والالتزام بغسل اليدين بشكل دوري جيد بعد العودة إلى المنزل، ومرة أخرى بعد فرز المشتريات، مطالبة المتسوقين من شراء ما يكفيهم دفعة واحدة كل أسبوع أو أسبوعين تجنبا لعملية التسوف بحد ذاتها والاختلاط، إلى جانب ضرورة التباعد الاجتماعي خلال التسوق في المتاجر وأي أماكن قد تكون مزدحمة مشيرة إلى أن المسافة لا تقل عن 6 أقدام بين الآخرين.