الصحة والطب

“الصحة العالمية”: 6 لقاحات مضادة للفيروس الصيني المستجد قيد التجارب السريرية

أعلن الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط، أن أكثر من 80 لقاحا ضد الفيروس الصيني الميستجد لا يزالوا قيد التطوير في جميع بلدان العالم، موضحا أن المنظمة تعاون مع الباحثين على التعجيل وتسريع تطورات تلك اللقاحات والعلاجات المضادة للفيروس.

وأوضح المنظري، خلال مؤتمر صحفي أعد له المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، اليوم، عبر خاصية الفيدي كونفرنس، أن بين كل تلك العلاجات هناك 6 لقاحات باتت قيد تقييم التجارب السريرية إلى جانب اقتراب العديد من العلاجات في تلك المرحلة، مشيرا إلى أنه من المقرر إطلاق تجربة التضامن لتطوير وتعديل تلك اللقاحات قريبا إلى جانب المسار العلاجي المتبع حاليا، مؤكدا التزام المنظمة بضمان تقاسم تلك الأدوية واللقاحات بشكل عادل بين جميع بلدان العالم، بمجرد الانتهاء من تعديلها.

وكان مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، أعلن عن أن الولايات المتحدة الأمريكية والهند تعملان معا، من أجل تطوير لقاحات مضادة للفيروس التاجي المستجد، مؤكدا أن البلدان تديران برنامجا مشتركا من أجل تطوير اللقاحات منذ أكثر من 3 عقود، بعدما عملا سابقا في إيقاف حمى الضنك والأمراض المعوية والإنفلوانزا والسل، وذلك ضمن إالعمل على تجارب حمى الضنك مستقبلا.

وتعتبر الهند ضمن أكبر مصنعي الأدوية واسعة الانتشار واللقاحات عالميا، حيث أن نحو 6 من أكبر الشركات المصنعة للقاحات المضادة للفيروسات متواجدة فيها، إلى جانب مجموعة أخرى من الشركات الأصغر التي سبق وأنتجت جرعات ضد شلل الأطفال والالتهاب السحايا والالتهاب الرئوي والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، وعدد من اللقاحات الأخرى المضادة للأمراض، فيما تعمل حاليا 6 شركات هندية في تطوير اللقاحات ضد الفيروس التاجي المتفشي حول العالم.

جدير بالذكر أن الوفيات من ضحايا الفيروس التاجي المنتشر حول العالم تجاوزت الـ200 ألف حالة بينما تجاوزت أعداد الإصابات نحو 3 ملايين حول العالم احتلت أمريكا الرقم الأعلى في أعداد الإصابات متجاوزة مليون إصابة وجاءت إسبانيا في المرحلة الثانية بعدما تراجعت إيطاليا للترتيب الثالث، وتسعى الحكومات في العالم أجمع إلى تحجيم تفشي الفيروس الصيني من خلال اتباع سياسات التباعد الاجتماعي وفرض إجراءات صارمة لمكافحته، جاء ذلك حسبما ذكرت إحصائيات جامعة جون هوبكنز الأمريكية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى