نصائح لتجنب الرائحة الكريهة للفم خلال الصيام

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

الانقطاع عن السوائل خلال فترة الصيام نهارا قد يؤثر سلبا على الغدد اللعابية بسبب جفاف الفم ومن ثم ربما ينتج عن ذلك رائحة كريهة تسبب الإحراج للكثير من الأشخاص، هناك عدة عوامل تساهم في زيادة تلك الرائحة.
وحسبما ذكر موقع “إيفري داي هيلث”، فتعتبر الخطوة الأولى للقضاء على تلك الرائحة هي تنظيف الأسنان بشكل جيد، بسبب أن الفرشاة والتي يعتمد عليها الغالبية في تنظيف الأسنان تزيل نحو 60% فقط من البكتريا في الفم، لذلك قد تظهر الرائحة الكريهة من تراكم البكتريا على سطح اللسان وبين الأسنان، ما قد يسبب تلك الرائحة، لذلك عليك استخدام الفرشاة مع خيط الأسنان ومضمضة الفم أيضا بعد خلطها بالماء البارد لمدة 30 ثانية في الفم ما يساهم في القضاء على البكتريا المسببة للرائحة غير المستحبة خلال نهار الصيام.

وأضاف الموقع أن هناك بعض الأطعمة أيضا تزيد من الموقف سوءا وبينها البصل والثوم، حيث أن تناولهم على الفطور أو السحور قد يسبب رائحة سيئة في الفم صباحا أثناء الصيام، وعلى الصائم الإكثار من تناول الخضروات والفواكه لترطيب الفم خلال النهار.

Advertisements

وأشار إلى أن شرب الكثير من السوائل وبشكل خاص المياه يعزز من مقدرة الغدد اللعابية على إفراز اللعاب الذي بدوره يحافظ على نظافة الفم والأسنان، ويخفض من البكتريا داخل تجويف الفم، إلى جانب ضرورة تجنب السوائل الغنية بالسكر، وحال تناولها يجب غسل الفم جيدا بعدها بالمضمضة أو الفرشاة تجنبا لبقاء السكر بين الأسنان.

وأكد الموقع أن الإقلاع عند التدخين أحد أهم أسباب الرائحة الكريهة للفم، بسبب ما يلعبه التدخين من آثارا سلبية على الغدد اللعابية في الفم وبالتالي ينشط من البكتريا التي ينتج عنها الرائحة السيئة، لذلك احرص على الإقلاع عن التدخين خلال الشهر الفضيل.


وأضاف أن أيضا يجب الحرص على تقليل تناول المشروبات المنبهة (الغنية بالكافيين) في السحور، لأنه من أسباب انبعاث الرائحة الكريهة من الفم، نظرا لاحتوائها على مادة الكافيين المدرة للبول، والتي تسبب في فقدان نسبة كبيرة من السوائل الموجودة في الجسم ما يزيد فرص الجفاف.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق