الصحة والطب

“الصحة العالمية”: من الصعب التوصل للقاح مضاد لوباء “كورونا”

قالت مارغريت هاريس المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، إنه من الصعب التوصل للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أنه يجب تجنب الإفراط الشديد في التفاؤل بشأن فرص إيجاد لقاح مضاد، واصفة الوضع بـ”المربك لللغاية”.

وحسبما ذكرت “بي بي سي”، أضافت هاريس، خلال مؤتمر صحفي، أن بعض العلاجات التجريبية تخفض من شدة الإصابة أو فترة العدوى بالوباء، مشيرة إلى أنه حتى الآن ليس لدينا علاج يقضي على المرض أو يوقف العدوب بالفيروس، مشيرة إلى أن العديد من المنظمات البحثية والجامعات حول العالم يسعوا جاهدين لإيجاد لقاح مضاد أو علاج يوقف العدوى بالفيروس.

وكان ريتشارد برنان مدير الطوارئ الصحية الإقليمي في منظمة الصحة العالمية، أعلن أن المنظمة لم ترصد أي تحور جديد في فيروس كورونا المستجد، وجاء ذلك خلال كلمته في المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط خلال طريق الفيديوكونفرنس، بشأن أحدث تطورات المرض.

وقالت الدكتورة رنا الحجة مدير إدارة البرامج في المكتب الإقليمي للمنظمة، إن الفيروس المستجد مؤكدة أنه ليس قاتلًا إلى جانب أن الأبحاث التي أجريت جينيا للفيروس، اتضح أنه مكون من مجموعة فصائل بينها فيروسات الكورونا والسارس، موضحا أن الفيروس ليس جديد ولا توجد مناعة ضده وكل البشر معرضين للإصابة به.

وأضافت أن 80% من المصابين يتم شفائهم من الفيروس ونسبة الخطورة تمثل 20% فقط، مشيرا إلى أن غالبية المصابين يتم شفائهم من علاج أعراض المرض ونسبة ضئيلة تحتاج إلى الحجز في المستشفيات مشيرة إلى أن 5% فقط بحاجة للحجز داخل أسرة العناية المركزة بينما نسبة الوفيات تتراوح من 2 إلى 3%.

وأوضحت أن هناك العديد من التجارب المتعددة للعلاجات التي تعمل عليها منظمة الصحة العالمية إلى جانب أبحاث الجامعات والباحثين من أجل توفير علاج وتطعيم ضد المرض، مشيرة إلى أن الوسيلة الأفضل لمكافحة المرض هي الوقاية، مضيفة أن هناك بعض الأدوية التي أثبتت فاعليتها في العلاج وبينها عقار وريمديسيفير الأمريكي الذي منحته هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الموافقة، بعدما أظهر فاعليته في العلاج بشكل متوسط.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى