الأمل يعود للعالم مجدداً بعد اكتشاف العلماء خلايا قادرة على محاربة فيروس كورونا

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

لا يزال مختلف العلماء من كافة أنحاء العالم يعملون جاهداً بصفة يومية على مدار الأشهر الماضية من أجل محاولة اكتشاف اللقاح أو العلاج المناسب القادر على التخلص نهائياً من الأزمة التي ضربت العالم بأكمله، والتي تتمثل في تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد منذ نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 2019 إلى غاية الآن.

وأكدت دراسة حديثة أجراها بعض العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً أن هناك خلايا جديدة قادرة على مساعدة جسم الإنسان على محاربة الفيروس المستجد، إلا أن التأكد من مدى فاعلية وقوة هذه الخلايا لا يزال محل شك في انتظار إجراء المزيد من التجارب في المرحلة القادمة.

Advertisements

وتشير الدراسة إلى أن الخلايا التائية التي يطلق عليهم اسم “T Cells” المتواجدة داخل جسم الإنسان لديها القدرة على التصدي لذلك المرض الجديد المنتشر حول العالم، حيث تتواجد هذه الخلايا داخل الجهاز المناعي لدى الإنسان وتعد من ضمن أهم العناصر فيه على الإطلاق.

وشددت الدراسة أيضاً على أن العديد من مصابي فيروس كورونا تماثلوا للشفاء نهائياً بسبب وجود الخلايا التائية داخل أجسامهم، فيما لم يتعرض الملايين من الناس حتى هذه اللحظة إلى الإصابة بالوباء في ظل وجود هذه الخلايا بكميات أكبر داخل أجسامهم، مما جعل هذه الخلايا بمثابة خط الدفاع الأول القادر على مقاومة الفيروسات بشكل عام.


وأضافت أيضاً أنه في حالة التأكد من مدى فاعلية هذه الخلايا في محاربة الفيروس المستجد، سوف يعمل العلماء وقتها على تطوير اللقاح أو العلاج بعد دمجه مع هذه الخلايا، علماً بأن الوظيفة الرئيسية لهذه الخلايا هو تدمير أي خلية مصابة بالفيروسات داخل جهاز المناعة.

يُذكر أن ذلك الوباء لا يزال ينتشر بسرعة هائلة في جميع أنحاء العالم بدون رحمة أو تهاون على الإطلاق، ويكفي الإشارة فقط إلى أن أعداد المصابين باتت على مشارف تخطي حاجز 5 مليون حالة، فيما اقتربت أعداد الوفيات من تخطي حاجز 300 ألف حالة وفاة مع العلم بأن الولايات المتحدة الأمريكية تأتي في مقدمة الدول التي عانت من المرض.

إقرأ أيضاً: مصادر تؤكد تسجيل محافظة قنا معدلات عالية من المصابين والوفيات بسبب كورونا

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق