الصحة والطب

إصابة فرنسي ستيني بـ “القساح” خلال علاجه من كورونا

عانى رجل في فرنسا “62 عاما”، من حالة مؤلمة تعرف باسم “القساح”، أي “انتصاب العضو الذكري”، بسبب جلطة دموية، أثناء وجوده في وحدة العناية المركزة في مستشفى Le Chesnay، للعلاج من فيروس كورونا، وفقا لما ذكره موقع”روسيا اليوم”.

ووفقا لتقرير الحالة في المجلة الأمريكية لطب الطوارئ: في البداية، وضع الأطباء كيس ثلج على المنطقة، ولكن بعد 4 ساعات لم تختف الحالة المزعجة.

وقال التقرير إنهم قرروا بدلا من ذلك، استخدام إبرة لتصريف الدم، واكتشفوا أنه مليء بالجلطات الدموية.

وأشار الأطباء إلى أن الجلطات الدموية شائعة بين مرضى فيروس كورونا، ولكن حالته كانت الأولى المعروفة لـ”القساح”، الذي سببه الدم المحبوس.

وكتبوا: “العرض السريري والمختبري لدى مريضنا يقترح بقوة “القساح” المرتبط بعدوى SARS-CoV-2″.

وأضافوا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث في العلاقة بين الحالة الغريبة لتجلط الدم والفيروس.

وتابع التقرير “على الرغم من أن الحجج الداعمة للعلاقة السببية بين “كوفيد-19″ و”القساح”، قوية للغاية في الحالة المعروضة، فإن التقارير عن حالات أخرى ستعزز الأدلة”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى