الصحة والطب

نتائج مبهرة.. “رمديسيفير” يقلل وقت التعافي من كورونا

أثبتت نتائج تجارب سريرية أن عقار “رمديسيفير” قلّل وقت التعافي لمرضى كورونا المستجد، وأصبح من 15 إلى 11 يومًا فقط، كما أنه خفض معدل الوفيات إلى 8 في المائة.

وتمكن عقار رمديسيفير من علاج للإيبولا، واثنين من الفيروسات التاجية، لذا كان المرشح الأول لتطويره لعلاج مصابي فيروس كورونا.

وأثبت العقار فاعلية كبيرة، حيث تتعافى الحالات خلال بضعة أيام، بعدما أجرى علماء أمريكيون بعض التجارب السريرية على نحو 1630 مصابًا من دول عدة، ووجدوا أنه قلّل فترة العلاج لنحو أربعة أيام، وفقًا لما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.

وجرى توفير عقار رمديسيفير في بريطانيا بعد أن حصل على تقييم علمي إيجابي من وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية الأمريكية.

وصرحت به دول مختلفة بناء على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية والسلطات التنظيمية في اليابان، وأن تكون الأولوية للحالات المتدهورة لأن إمداداته محدودة.

وقال الأستاذ المساعد في كلية الطب في ليدز، ستيفن جريفين، لصحفية ميرور، إن ريميسيديفير هو أكثر الأدوية الفعالة المضادة للفيروسات في التجارب التي أجريت في الفترة الأخيرة بين المرضى، لتحسين معدلات الشفاء وخفض عدد الوفيات.

ويعد عقار تجريبي مضادًا للفيروسات طورته شركة الأدوية الأمريكية Gilead Sciences في البداية لعلاج الإيبولا.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى