فاوتشي: أمريكا تسير على الطريق الصحيح لإيجاد لقاحات كورونا

قال الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في أمريكا، إن بلاده تسير على الطريق الصحيح لإيجاد لقاحات تساعد في منع تفشي فيروس كورونا، ويمكن الموافقة على العلاج بها في وقت مبكر من الخريف أو الشتاء.

وأضاف فاوتشي تصريح لموقع “سي إن إن”: “توجد أدوية مباشرة مُضادة للفيروسات، وبلازما النقاهة، والجلوبولين المناعي المفرط، والأجسام المضادة وحيدة النسيلة وعدد من العوامل المضادة للفيروسات ذات التأثير المباشر… أتصور أننا نمشي على الطريق الصحيح للوصول إليها قريبًا”.

وأكد فاوتشي أنه يمكن إثبات فعالية اللقاح بحلول نهاية العام أو أوائل العام المقبل.

وقال إنه بناءً على الخبرة في تطوير علاجات الإيبولا، فإنه يعتقد أن علاجات الأجسام المضادة وحيدة النسيلة “تكاد تكون رهانًا أكيدًا”.

والأجسام المضادة وحيدة النسيلة هي أجسام مضادة تُصنع في المختبرات، ويتم إنشاؤها خصيصًا لاستهداف العدوى.

والأجسام المضادة هي البروتينات التي يصنعها الجسم بشكل طبيعي لمحاربة العدوى. ويتم إنتاج اللقاحات على نفس الفكرة، لكنها تستغرق بضعة أسابيع للعمل ولا تساعد إذا كان شخص ما مريضًا بالفعل. ويمكن أن تعمل علاجات الأجسام المضادة على الفور.