منوعات

دعاء ليلة النصف من شهر رمضان المبارك لعام 1439/ 2018

في ظل استمرارنا فى نشر أدعية شهر رمضان المبارك 1439 /2018، سوف نقدم لكم دعاء ليلة النصف من شهر رمضان المعظم، بعد أن مر علينا  النصف الأول من شهر رمضان، ونظرا لبحث الجميع وعلى رأسهم الصائمين طوال شهر رمضان المبارك عن الأدعية الخاصة بهذا الشهر .

من المستحب الإكثار في اليوم الخامس عشر من شهر رمضان المبارك، من الصلاة والدعاء والتقرب إلى الله عز وجل، وبالأخص فى هذه الليلة من شهر رمضان، بالإضافة إلى أنها مباركة ككل أيام الشهر المعظم، ويسعى الصائمين فى هذه الأيام على مرضاة الله قبل انتهاء الشهر الكريم .

كما أن ليلة النصف من شهر رمضان، تعتبر بداية النصف الأخير من شهر رمضان، وايضا أواخر أيام الشهر الكريم، التي يوجد بها ليلة القدر، وهى من أعظم الليالي في شهر رمضان حيث نزل فيها القرآن الكريم .

مع بداية النصف الثاني من شهر رمضان المعظم 2018/1439، فلنختم أعمالنا بصالح الدعاء، ونبدأ ايضا بالدعاء لعلها تكون هذه الساعة، هى ساعة استجابة، ونتمنى من الله عز وجل أن يتقبل من منا ومن جميع المسلمين الصائمين، فى كل مكان اعمالنا و قيامنا و دعائنا.

أخيرا سوف نعرض إليكم دعاء ليلة النصف من شهر رمضان المبارك، كما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم، عن إبن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم دعا : “اللهم ارزقني فيه طاعة العابدين، واشرح فيه صدري بإنابة المخبتين، بأمانك يا أمان الخائفين” .

وجاء عن لجنة الفتوى بدار الإفتاء أن صيغة دعاء ليلة النصف من رمضان هي:

“اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ

يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ.

اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾.

إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى